الشريط الصوتي الأصلي ل"كازينو السعدي" يضيع في جلسة التحقيق التكميلي

حرر بتاريخ 25/07/2014
المراكشية


ضاع الشريط الصوتي، الذي يظهر مستشارين يتقاسمون أموالا من أجل المصادقة على بقعة أرضية خاصة ب"كازينو السعدي"، خلال جلسة التحقيق التكميلي التي انعقدت صباح أمس الأربعاء بغرفة الجنيات بمراكش. 
 
وتضيف يومية "المساء" ، أنه في الوقت الذي أكد لحسن أوراغ، صاحب الشكاية المقدمة ضد عبد اللطيف أبدوح، القيادي في حزب الاستقلال، وعدد من المستشارين الجماعيين، انه تسلم الشريط الصوتي من مصطفى بنمهدي، الشاهد الرئيسي في الملف، نفى الأخير أن يكون سلم التسجيل له، مؤكدا للقاضي انه لا يمكن أن يسلم الشريط لأوراغ، لأنه "ليس مصدر ثقة بالنسبة إلي، كما أنه من المصوتين على قرار التفويت، إضافة إلى أنه وقع على عقد دورة اسثتنائية من أجل إقالة الرئيس، وفي اليوم الموالي وقع رسالة مع الرئيس نفسه، موجهة إلى الوالي، ينفي فيها توقيعه، ثم إن أوراغ من الذين سمعت أحد المستشارين يقول في شأنه "10 مليون مع أوراغ ماقبلهاش".
 
ضاع الشريط من جديد في المواجهة التي تمت بين مسجل التسجيل الصوتي، وعبد الإله الذهبي، الذي يدعي بنمهدي أنه سلمه الشريط لإيصاله إلى قيادة الحزب، الأمر الذي نفاه الذهبي جملة وتفصيلا، مؤكدا أن النسخة الأصلية للشريط بقيت مع مسجلها بنمهدي. 





1.أرسلت من قبل لطفي في 26/07/2014 01:11
آهنا طاح الريال ..هنا نلعبو عليه.. مامعنى ضاع الشريط أثناء البحث التكميلي ؟؟ من المسؤول عن ضياعه ؟؟ وكيف يعقل أن تضيع بينة هامة ترتكز عليها القضية ؟؟
اللي فهم شي حاجة يفهمها لينا الله يرحم والديه؟؟وكيف وكيف يقبل العقل أن بنمهدي الذي ينفي تسجيله للشريط هو من سلمه للدهبي الذي ينفي تسلمه

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية