المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

الشروع في المراقبة الرسمية لنسبة الكحول لدى السائقين في الاسابيع القادمة

الثلاثاء 6 ماي 2014

أعلن الوزير المنتدب لدى وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك المكلف بالنقل السيد محمد نجيب بوليف، اليوم الثلاثاء بالرباط، أنه سيتم، ولأول مرة، خلال الأسابيع المقبلة، الشروع في المراقبة الرسمية لنسبة الكحول لدى السائقين، مبرزا ان حوالي 30 في المئة من حوادث السير ناتجة عن استهلاك الكحول والمخدرات .
وأوضح السيد بوليف، في كلمة له خلال افتتاح منتدى نظمته الوزارة حول “المخاطر المرتبطة باستهلاك المخدرات والكحول أثناء السياقة”، بشراكة مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير والمركز الاستشفائي مارن لا فالي بباريس، أنه سيتم ،في هذا الاطار، تطبيق الإجراءات الزجرية المعمول بها في إطار مدونة السير.
 
وأشار الوزير إلى أن الإحصائيات المتوفرة تؤكد أن استعمال الكحول والمخدرات يضاعف مرتين إلى خمس مرات في المتوسط نسب وقوع حوادث السير،موضحا أن جزءا كبيرا من حوادث السير التي يرتكبها أشخاص تقل أعمارهم عن 25 سنة راجع إلى استهلاك الكحول والمخدرات.
وبحسب منظمة الصحة العالمية، يضيف السيد بوليف، فإن حوالي 30 في المئة من حوادث السير ناتجة عن استهلاك المخدرات والكحول، وهي نفس النسبة التي يتسبب بها الإفراط في السرعة في وقوع هذه الحوادث، معتبرا أنه لا يعقل التعاطي مع هذا السبب وفق مقاربة تحسيسية ومعالجاتية، مقابل غياب مقاربة مجتمعية للتعاطي مع استهلاك المخدرات والكحول أثناء السياقة.
وبعد ان أشار الى ان عدد ضحايا حوادث السير يصل إلى 3700 قتيل في السنة، أكد الوزير أن اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير مقبلة على اتخاذ إجراءات عملية تتعلق بالتحسيس والتوعية بمخاطر استهلاك هذه المواد أثناء السياقة، ما سيجعل هذا الموضوع ينتقل من طابو إلى موضوع مطروح للنقاش المجتمعي لمقاربة هذا السلوك البشري من عدة مداخل براغماتية ونفسية وسيكولوجية وشرعية وتقديم إجابات عملية لهذه الظاهرة.
 
و م ع
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
و م ع

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل