الشبكة الفرانكوفونية لتقنين الاتصالات في مراكش تدعو الى تدبير افضل

الاربعاء 8 أكتوبر 2014

دعا المشاركون في أشغال الاجتماع السنوي ال12 للشبكة الفرنكوفونية لتقنين الاتصالات المنعقد مؤخرا بمراكش إلى ضرورة تدبير واستغلال ترددات شبكة الهاتف المحمول على نحو أمثل وناجع، وذلك بغرض تحسين قدرة صبيب هذه الشبكات في مواجهة النمو الذي تعرفه حركة المعطيات وخلق تنافسية شريفة وعادلة لفائدة المستهلكين.
 
وقال المدير العام للوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، عز الدين المنتصر بالله ، إن رقم معاملات قطاع تكنولوجيات الإعلام والاتصال بالمغرب انتقل من 750 مليون أورو سنة 1999 إلى ثلاثة ملايير أورو سنة 2013 ليصبح بذلك أول مساهم ضريبي بالبلاد ويستحوذ على جزء مهم من الاستثمارات الأجنبية المباشرة. 

وأبرز، خلال أشغال الاجتماع السنوي ال12 للشبكة الفرنكوفونية لتقنين الاتصالات المنعقد مؤخرا بمراكش، أن المغرب جعل من تكنولوجيات الإعلام والاتصال رافعة أساسية لتنمية مجتمع الإعلام والمعارف والرقي بالاقتصاد الرقمي.
 
وأضاف، خلال هذا اللقاء الذي خصص بالأساس لمناقشة تحدي توسيع قدرة وصبيب شبكات الهاتف النقال المستقبلية في مواجهة النمو الهائل لحركة المعطيات، أن المملكة تضم 43 مليون مشترك في الهاتف النقال (130 في المائة) وحوالي 8 ملايين زبون في شبكة الانترنت،غالبيتهم يستخدمون شبكات الجيل الثالث (88 في المائة).
 

وشارك في لقاء مراكش حوالي 130 خبيرا، ضمنهم عشرون يمثلون هيئات تقنين الاتصالات بالبلدان الأعضاء بالشبكة الفرنكوفونية لتقنين الاتصالات. ويشار إلى أن الشبكة الفرنكوفونية لتقنين الاتصالات أحدثت في أكتوبر 2013 ، وتهدف إلى النهوض بتبادل المعلومات والمساهمة في جهود التكوين والتنسيق والتعاون بين أعضائها ودراسة كافة القضايا المتعلقة بتقنين الاتصالات
المراكشية


معرض صور