الشباب المسلم في أمريكا ينخرط في الجمعيات بسبب الإسلاموفوبيا

الاثنين 3 يوليوز 2017

عبّر مسلمون أميركيون عن قلقهم المتزايد مما يصفونه بمظاهر كراهية الإسلام في الولايات المتحدة. وقال أطباء نفس إنهم لاحظوا ارتفاعا كبيرا في أعداد الإصابات بالقلق والضغط النفسي لدى الجاليات المسلمة بالولايات المتحدة.

يقول الطبيب النفسي خالد خان إن مزيدا من المسلمين يعانون القلق والضغط النفسي الذي يتطلب العلاج نتيجة أجواء كراهية الإسلام. ويوضح "هناك قلق مستمر من الخطر على أمنهم وأمن أطفالهم كما حدث في ولاية كارولاينا الشمالية عندما قتل ثلاثة في مسكنهم أو عندما يحرق المسجد أو عندما تغادر المسجد بعد الصلاة وتتعرض للاستهداف".

ويصف خان الوضع بـ "المعاناة الصامتة للجالية المسلمة التي تجد نفسها محاصرة من كارهي الإسلام".

ودفعت هذه المعاناة كثيرا من الشباب المسلم إلى الانخراط في الجمعيات المدنية للدفاع عن حقوق المسلمين بأميركا.

المراكشية


معرض صور