السي 90 ... الدراجة القاتلة في مراكش بدون رقيب

حرر بتاريخ 19/03/2014
حيدر وائل


 
إن أكثر ما يسبب في حــوادث السير في  مدن البلاد عامة, و في مدينـــة مراكــــش بصفة خاصة, هـو وفرة الدراجات النارية المستورد من جمهـورية الصين الشعبية التي أصبحت هذه  المدينــة السياحيـــة  تعج بها كالفطر. والتي أصبحت تشكل عبئا ثقيلا على حركـــــة السير في هذه المدينة الجميلة إذ لا يمكن أن تمر 10دقائق إلا وقعت حادثت سير بسببهـا  وقد خصص لها جناح كامل في مستشفى ابن طفيــــل وأطلقــوا عليه اسم  جناح C90  إشارة إلى العلامة التجارية التي تحملها هذه الدراجات القاتلة كما يسميها أغلب المراكشيين. DOCKER /JUCKER C90
و بالإضافة إلى ما تسببه من عرقلة السير فإن الأدهى من ذلك هو أنها تفتقر إلى كل معايير الســلامة التي يمكن أن تحمي الراكب من المهالك دون حسيب أو رقيب
والسبب هو أنه يتم التلاعـب في قوة محركات هذه الدراجـات الناريـــة. حيث في أغلب بل في كل الأحيان يكـــــــــــون ( السيلاندر) أعني قوة المحرك 110سم3 أو 90سم3 أو 70سم3 بينما تسجل في قــائمة البيــــــانات التي تقدم إلى إدارة الجمـــــارك على أن قوة المحرك الذي تحمله هــذه الدراجــــــات النارية لا يتجـــاوز 49سم3 وذلك لتفادي أو بالأحرى للتملص من إصـــدار البطــــــاقة الرمادية من وزارة النقل كما ينص قانون السير على ذلك, وبالتالي يفرض على سائق الدراجة التي تتجاوز قوة محركها 49سم3 أن يحصل على رخصة السيـــاقة  حتى لا يعرض نفسه وغيره للخطر. وهذا عرف دولي جاري به العمل على الصعيد العالمي فلماذا يستثنى المغرب بلاد الحق والقانون من تطبيق هذا العرف الدولي ؟؟
إنه مما لا شك فيه أن ما يقوم به هؤلاء المستورد ون يعتبر تزويرا و خيانتا لأمانة المهنة سواء من طرفهـم أ و حتى من طرف المصدرين لهم الذين تواطئوا معهم في هذا العمل ألا أخلاقي بالمرة.
لكن الذي يهمنا هو خيانة المستوردين لأنهم بفعلتهم هذه يقدمون أغلب المواطنين المغاربة الذين يجهلـون مواصفات هذه الدراجات وما أكثرهم قربانا لحوادث السير والتي أصبحت تشكـل عبئا ثقيلا على ميزانية الدولة في بلادنا لما تسببه من أضرار بشرية ومادية  على السواء , ناهيك عما ما تجره من ويلات على العـائلات والأسرة المغربية  من يتم , وترمل , و عاهات مستديمة, وهلم جرا .... .والأدهى  من هذا و أمر, هو أننا عندما استفسرنا من إدارة الجمـــــارك  لماذا يتم  التغاضي عن هذا التجاوز الصارخ الذي يكلف الدولة ماديا ومعنويا  كان الرد هو: أننا نعتمد على الوثائق التي تقدم لنا من طرف المورد و لسنا مسئولون على نوعية المحرك الذي تحمله الدراجـــة. وهذا جواب أقبح من الذنب نفســــــــه
والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو من المسؤول إذا عن حمــــــــاية مال الدولة وعن حياة المواطن؟ وما قيمة تحديد قوة المحرك اذا لم تأخذ بعين الاعتبار ؟  ورحم الله من قال وقد صدق (( المال السايب إعلم السرقة ))
ومن أجل الحد من هذا النزيف المادي والبشري على حد سواء, نطلب من كل الجهـات و السلطـــــــات المعنية  التدخل لوقف هذا التصرف الأرعن الغير المسؤول وألا معقــول  الذي يمارسه هؤلاء المستهترين المتملصين الذين لا  يعنيهـم سوى ملئ خزائنهم  وحساباتهم البنكية .ولو ترتب على ذلك خراب ميزانية الدولة وزهق أرواح أبناء الوطن الأبريــــاء وسفك دمائهم الغالية.   فهل من مستجيب ؟


Tags : مراكش




1.أرسلت من قبل Mohamed في 19/03/2014 06:54 من المحمول
والسبب هو أنه يتم التلاعـب في قوة محركات هذه الدراجـات الناريـــة. حيث في أغلب بل في كل الأحيان يكـــــــــــون ( السيلاندر) أعني قوة المحرك 110سم3 أو 90سم3 أو 70سم3 بينما تسجل في قــائمة البيــــــانات التي تقدم إلى إدارة الجمـــــارك على أن قوة الم

2.أرسلت من قبل karim في 19/03/2014 15:01
السبب الحقيقي هو السرعة المفرطة لمستعملي هذه الدراجات...هذا المشكل غير موجود في الصين نفسها ودول أخرى علاش ؟

3.أرسلت من قبل حسن في 20/03/2014 10:43
السلام عليكم ان التبرير الذي تقدمونها سخيف. المشكل ليس في س 90 أو س 2000 المشكل في المواطن الذي يعشق الدم حتى النخاع. المشكل في التربية و ما أدراك ما التربية التي أصبحت عيبا في ثقافتنا. أقسم أننا أصبحنا همجا بعيدون كل البعد عن قيمنا و ديننا. المشكل ليس في س 90 فمنهم من يركب على دراجة تساوي الملايين و لكن تربيته أشبه بتربية الضباع منها الى البشر . أ

4.أرسلت من قبل يوسف في 26/10/2015 10:19 من المحمول
المشكلة فهاد سي 90 هي انها خفيفة بزاف مقارنة مع دراجات صينية اخرى اغلى منها كدراجات 9000 درهم وصعوبة التحكم بسبب الوزن الخفيف جدا على عكس دراجات lbuzz jialing falcon zsm الصينية الصنع كدالك لكنها اغلى تمنا من السي 90

5.أرسلت من قبل YASSINE في 01/09/2016 15:19

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية