السلطان الأسير .. مكائد ومؤمرات في دراما تركية جديدة

الثلاثاء 10 فبراير 2015

السلطان الأسير .. مكائد ومؤمرات في دراما تركية جديدة
 بين الصراع على العرش والطمع بالثروة، وقصص الحب داخل قصور السلطنة العثمانية والمؤامرات والمكائد، تدور أحداث الدراما التاريخية التركية «السلطان الأسير» على «أم بي سي 1» في خمسة أجزاء.
حكاية تصور واقع المجتمع ويوميات الناس خلال الحرب مع روسيا، في مرحلة يتصارع فيها الكبار على السلطة بأي ثمن، وتشاء الظروف أن يدفع الأبرياء ثمن الحروب.
تنطلق الأحداث خلال حكم السلطان مصطفى الثالث، وقبيل فترة وجيزة من إصابته بمرض عضال يودي بحياته.وسيرافقه في أيامه الأخيرة، زوجته مهري شاه، التي كانت جاريته قبل أن يتزوجها، ويرزق منها بولد، بلغ السادسة عشرة عاماً، وتريد أن يكون العرش من نصيبه إثر وفاة والده.
بعد وفاة السلطان، يبدأ الصراع على العرش بين وريثين هما شقيق السلطان عبد الحميد، الذي أمضى 40 عاماً في السجن، بعدما أمر السلطان بأسره قبل توليد زمام الحكم، خوفاً من طمعه بالعرش، وابنه اليافع سليم الثالث وهو الشاب غير الجاهز لحكم البلاد وإدارة شؤونها.وعندما يشتد المرض على السلطان مصطفى يوصي بالحكم لأخيه الأسير، لكن زوجته مهري شاه تعمل على كتم الوصية، وترسل في طلب ابنها لتعينه السلطان الجديد، وتتآمر على تصفية عبد الحميد في أسره.وبعد صراع طويل على السلطة، وتدخل حسن باشا الجزايرلي (الصدر الأعظم)، ينتصر عبد الحميد ويتولى مقاليد حكم الدولة العثمانية.
في تلك الفترة، تصل إلى القصر «البينا»، التي تم اختطافها وبيعها لتعمل كجارية، وهناك تجد من يحتويها ويهتم بها ويقربها من السلطان، لكنها تجد نفسها سريعاً مكلفة بتصفيه السلطان وقتله بالسم، وإلاّ فستكون حياة شقيقها مهددة بالموت في أي لحظة.
المراكشية


معرض صور