السرقة في مراكش وصلت حد تجريد الضحايا لملابسهم

حرر بتاريخ 13/02/2016
المراكشية


تعرض طالبان جامعيان كان واقفين امام منزل أحدِهما في أمرشيش بمراكش ، لاعتداء من طرف 3 لصوص حيث تمت سرقة هاتفيهما ومبلغ من المال اضافة الى معطفيهما الجلديين

وقال اب أحد الطالبين الجامعيين في اتصال بالمراكشية أن ابنه خرج لاستقبال ضيفه، وأثناء وقوفهما أمام المنزل فاجأهما اللصوص المذكورون شاهرين سيفا حيث تم تجريدهما من متاعهم ولباسهم

بل ذهب لص الى حد تسلق حائط الفيلا والقفز ذاخلها لاستعادة هاتف تركه الضحية خلف الباب الموصد

يذكر ان حي أمرشيش اصبح مرتعا للسرقة بالعنف حيث يتعرض المواطنون يوميا تقريبا لاعتداءات - كما أشارت الى ذلك المراكشية ومنابر اعلامية أخرى الى ذلك- . وتعتبر النساء والفتيات اكثر الضحايا اللواتي تعرضن للنشل والسرقة تحت التهديد امام منازلهن عند الدخول او الخروج

والغريب ان المنطقة كانت من النقط الآمنة جدا خلال الاعوام السابقة حيث كانت الدوريات الامنية وحضور الصقور ، غير أن الامر تغير باختفاء الأمن 





1.أرسلت من قبل Le justicierا في 14/02/2016 00:19
أين هو الأمن واين هي السلطة المحلية الممثلة في القايد والقوات المساعدة ،كل ما يحسن وهن هو اصطياد الطالبات والطلبة الأبرياء ،ففي منطقة امرشيش)البديع ،المرس طان، القصور ،الحمراء،،،،( لا وجود للأمن وأظن ان احداث مركز للأمن صار ضروريا

2.أرسلت من قبل fadi في 14/02/2016 12:10 من المحمول
يشكل أمن المواطنين وأمن السياح مصدر قلق كبير حيث صرنا نخاف ونلتف يمينا ويسارا كي لانفاجا باللصور ويجب أن يكون هذا الموضوع اولوية الاولويات

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية