الزواج الالكتروني .. أو الزواج الوهمي

الاحد 28 سبتمبر 2014

الزواج الالكتروني .. أو الزواج الوهمي
لا أحد يعلم سرائر زوار مواقع الزواج عبر الشبكة العنكبوتية، فقد تتحول إلى صالونات للدردشة الماجنة، لكن الأدهى سقوط فتيات في مستنقع الدعارة الإلكترونية تحت رحمة وحوش نخاسة يلهثون وراء الحرام السهل.
وغالبا ما تنتهي فصول هذا العبث بمأساة، بعد أن ابتعدت المواقع المذكورة عن الهدف الذي من المفروض أنها جاءت من أجله.
يستولي على النساء العازبات والرجال العزاب، خصوصا من فاتهم قطار الزواج، هاجس البحث عن نصفهم الآخر.
وأحيانا لا يتحقق لهم ذلك على أرض الواقع لأسباب اجتماعية واقتصادية محضة، فيلجؤون إلى مواقع إلكترونية مهمتها توفير فرص الزواج، وفقا للمعايير المحددة من قبل الباحثين عن الزواج.
وعن طريق الغوص في الشبكة العنكبوتية، وجدنا موقع «زواج»، يشترط على زائريه أداء القسم قبل التسجيل في الموقع.
وذلك من خلال الموافقة بقول القسم التالي: «أقسم بالله العظيم أني لم أدخل هذا الموقع إلا بهدف الزواج الشرعي، وليس لي أي هدف آخر، وأعاهد الله وأعاهدكم على أن لا أخدع الأعضاء وأن أكون صادقا مع الله ثم مع نفسي، وأن ألتزم بشروط الموقع وشروط المراسلة فيه، عسى ربي يكتب لي الخير في هذا المكان والله خير الشاهدين».
مباشرة بعد ذلك يتعين على زائر الموقع ملء بيانات الدخول من قبيل اختيار اسم مستعار، كلمة السر، الجنسية، ومعلومات أخرى مفصلة.
التسجيل في العديد من مواقع الزواج يبين أن الأغلبية الساحقة من زوار هذه المواقع غير جادين، بيد أنهم يطالبون بإلحاح بالحصول على رقم الهاتف وكذا إرسال الصور، ليتطور الأمر إلى المطالبة بلقاء غالبا ما يهدف إلى اللهو والتسلية.
إحدى الفتيات اللواتي وقعن ضحية لمواقع الزواج الإلكتروني صرحت لـموقع «فلاش بريس»، أنها تعرفت على شاب خليجي وعدها بالزواج بعد أشهر من التعارف، وألح عليها بأن يفاتح والديها بموضوع تقدمه لخطبتها.
وفعلا صارح والديها بنيته الزواج من ابنتهما على أن يزورهم بعد شهر واحد. فما كان من المتحدثة إلا أن حضرت جهاز عرسها بمساعدة والديها أيضا، ولم يقتصر الأمر على تحضيرات الزفاف فقط، بل قامت هذه الأخيرة بتحضير ما لذ وطاب من الأطباق المغربية استعدادا للقاء شريك حياتها المنتظر، إلا أن الجميع تفاجأ أن المعني بالأمر اختفى عن الأنظار دون سابق إنذار، ولحسن حظ الفتاة المعنية فإن شقيقتها مقيمة بنفس البلد الخليجي الذي يقطنه المشتكى منه، فقامت بالسؤال عنه لتكتشف أنه متزوج وأب لطفلين، لتطوى بذلك صفحة زواج وهمي.
موقع فلاش بريس


معرض صور