الرئيس بن علي يعود للواجهة في تونس بعد إقحامه في "الكاميرا الخفية"ا

الاحد 12 يونيو 2016

عاد الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي لتصدّر الأنباء في بلده، بعد إقدام محاميه على رفع دعوى قضائية على قناة "التاسعة" الخاصة، بسبب انتحال شخصية بن علي في برنامج للكاميرا الخفية يُعرض في رمضان وإيهام الضيوف بأن الرئيس الأسبق يتحدث لهم حتى يتعرّف المشاهد على رد فعلهم. 
وأكد مدير قناة التاسعة، معز بن غربية، أن محاميي بن علي رفعوا دعوى استعجالية ضد القناة بتهمة "انتحال شخصية"، متحدثًا لقناة نسمة أن تاريخ الجلسة حدّد يوم الثلاثاء 14 يونيو الجاري، ممّا يهدّد برنامج "آلو جدة" بالإيقاف بعد مرور بضعة حلقات على بدايته، رغم النجاح الكبير الذي حققه.
وحقق البرنامج مشاهدة واسعة في تونس بالنظر إلى الأرقام التي قدمتها القناة وكذا أرقام المشاهدات على اليوتيوب وفيسبوك، ويبدأ البرنامج بدعوة واحد من السياسيين لنقاش عادي، قبل أن يفاجئه مقدم البرنامج، المكي هلال، بأن القناة حصلت على حوار مباشر حصري مع بن علي عبر سكايب، وبأن القناة لا تمانع أن يدخل الضيف في هذا النقاش الأول من نوعه بعد الثورة، قبل أن يكتشف الضيف أن صوت بن علي يقلّده الكوميدي وسيم الحريصي.
وفوجئ التونسيون بمواقف مختلفة لبعض السياسيين الذين حضروا البرنامج، فإبراهيم القصاص، النائب السابق بالمجلس التأسيس، امتدح بن علي أثناء حديثه مع الصوت المقلد، رغم مواقف القصاص المؤيدة للثورة، والأمر نفسه مع الصحفي حسن بن عثمان.
المراكشية


معرض صور