المراكشية : بوابة مراكش /

قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية
الرأي

موسم اغتيال المسلمين

بينما كانت انظار العالم مصوبة نحو سورية لمعرفة مصير هدنة عيد الاضحى التي توصل اليها السيد الاخضر الابراهيمي، المبعوث الدولي والعربي، بعد اتصالات مكثفة مع الحكومة والمعارضة، ومتابعة الاتهامات

معاناة المهاجرين المغاربة : الصلاة بالكنيسة على زوجة مغربية قتلها زوجها

  لم يكن السيد محمد العياني ذو التاسعة والثلاثين ربيعا يعلم قبل 17 سنة، أن رحيله إلى إيطاليا بصحبة زوجته السيدة رشيدة الراضي التي تصغره بأربع سنوات ،سيكون مقبرة أحلامه ومزرعة شقائه ،سيحرم حريمه

االقضاء لا يمكن إصلاحه بنفس العقليات التي أنتجته

أن قطاع العدالة لا يمكن إصلاحه بمعزل عن محيطه. ولذلك فإنني غير متفائل بهذا الحوار الوطني لأنه لن يؤدي إلى أية نتيجة.   من جهة الحوار لم ينطلق من تشخيص لمكامن الخلل وفي غياب التشخيص تنعدم

لماذا يجب ان نحتفل بالعيد

  إن كان لكل أمة عيد تفتخر وتتباهى به بين باقي الأمم ،يشهد بثقافتها ومعتقداتها ويحدد ملامحها وأخلاقها ومبادئها , فالله شرع لهذه لأمة الإسلامية عيدين:عيد الفطر وعيد الأضحى كما جاء في كتابه

عقوبة الإعدام و النخبة السياسية بالمغرب

خلدت الجمعيات والمنظمات الحقوقية المغربية قبل أيام اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام والذي يوافق العاشر من شهر أكتوبر من كل سنة، وهي مناسبة لمطالبة الحكومة المغربية بالتصديق على البروتوكول

معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل