الداودي يطمح للرقي بالبحث العلمي بعد تراجع ترتيب الجامعات المغربية

حرر بتاريخ 06/03/2014
المراكشية


 
 
قال لحسن الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي المغربي، إن المغرب يطمح لاحتلال المركز الثاني بإفريقيا في مجال البحث العلمي.
 
جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال اجتماع لمجلس إدارة المركز الوطني للبحث العلمي، مساء يوم الإثنين الماضي بالعاصمة المغربية الرباط.
 
وأضاف الداودي: "ننتظر في السنوات المقبلة أن يقفز المغرب إلى الدرجة الثانية على الأقل، إن لم يكن الدرجة الأولى على الصعيد الأفريقي، لأننا تقهقرنا من الدرجة الثالثة إلى الدرجة السادسة".

الى ذلك احتلت اول جامعة مغربية وهي جامعة محمد الخامس أكدال بالرباط، المرتبة 3281 دوليا من بين 22 ألف جامعة، في تصنيف ''المجلس الوطني للبحوث'' الإسبانية لسنة 2014. وهو ترتيب  يبعث على القلق خصوصا في ظل أهمية الجامعة في البحث العلمي ودفع عجلة الاقتصاد والتنمية السوسيو-اقتصادية" يقول التقرير 
 
وجاءت بعدها جامعة محمد الأول في وجدة باحتلالها المرتبة 4088 عالميا، تلتها جامعة الحسن الثاني عين الشق بالدار البيضاء، بتصنيفها في المرتبة 4376 عالميا، تبعتها جامعة عبد المالك السعدي بتطوان في المرتبة 4454 عالميا.

 






1.أرسلت من قبل جامعي في 06/03/2014 09:42
ذ.كركاب الاستاذ بكلية الحقوق بمراكش كان قد علّق على تدهور البحث العلمي في مقال بالمساء قلئلا "إن من بين الأسباب التي أدت إلى تدهور البحث العلمي والتكوين الجامعي في المغرب تراكمُ الوظائف التي يقوم بها الأساتذة خارج الجامعة، (تسيير مكاتب دراسات خاصة، مكاتب ، تسيير شركات خاصة، التنقل المستمر للأساتذة بين المدارس الخاصة)، ونتيجة ذلك لا يجد الأستاذ الوقت الكافي لتصحيح الامتحانات، فبالأحرى قراءة وتقييم رسائل الماستر والدكتوراه والبحث العلمي"ء

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية