الداودي : الجامعة المغربية لا تنتج البطالة

حرر بتاريخ 24/01/2015
المراكشية


الداودي : الجامعة المغربية لا تنتج البطالة

انتقد وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، لحسن الداودي، من يتهمون الجامعة بأنها تنتج البطالة، قائلا "الجامعة لا تنتج
البطالة، سوق الشغل من لايوفر فرص الشغل"،وأضاف الداودي أن "الوزارة تفتح الأوارش، وتحسن من جودة التخصصات، وتُكون، لكن لا تشغل" 
لحسن الداودي الذي كان يتحدث مساء الجمعة، خلال حفل تنصيب رئيس جامعة محمد الخامس الرباط سعيد أمزازي، بكلية العلوم بالرباط، قال "يجب أن ننسى فكرة أن كل من يتخرج من الجامعة سيجد مكان في الإدارة العمومية، هذا هراء"، مضيفا أن "مشكل الجامعات المغربية أنها تخرج نفس الأصناف، ما يدرس في الرباط هو الذي يدرس في أكادير".
وتابع الداودي "نريد أن تكون الجامعة هي القاطرة، ومبرزة للمغرب على الصعيد العالمي"، مسترسلا أن "هناك ثقة كبيرة في الجامعة المغربية من لدن العالم، ويجب أن نزكي هذه الثقة بمساعدة الأستاذة، واعتماد الخبرة والبحث العلمي كسلم للترقي والتدرج في المناصب بدل الأقدمية، إذ هدفنا هو السمو بالبحث العلمي ومنافسة الجامعات الأوروبية".





1.أرسلت من قبل فخرالضياء فريد في 25/01/2015 22:03
السلام عليكم،
شكرا سيدي الوزير المحترم على الدفاع المخلص على الجامعة المغربية، التي تكالب عليها أعداءها ممن يريدون خوصصة الجامعة المغربية بكل مكوناتها، بل خوصصة البلاد بأسرها لبيعها للاجانب... أريد أن أضيف فقط أن الجامعة المغربية بخير و الحمد لله، ينقصها فقط الشجاعة من بعض المسئولين للنهوض بالبحث العلمي الحقيقي، بعيدا عن التقليد و الالتصاق بفرنسا أو غيرها، لان فرنسا في حد ذاتها ضعيفة في البحث العلمي، و هي دولة محتكرة و معروف عنها هذا الأمر، ثم إن فتح أوراش البحث و الإسراع بها ضرورة لابد منها، قبل أي شيء أخر... لما لا دخول الجامعة عالم التصنيع و البرصة....ثم إن الانتظار يولد المشاكل الفارغة التي لا حل لها و يقتل الكفاءات، و المغامرة سبيل لا محيد عنه وورقة في صالح المغرب، لان الباحث المغربي لن يخذل دولته لمهارته، ولان القضية البحث اليوم هي قضية دولة و ليست قضية مراكز دكتوراه، ثم لابد من الاهتمام بالباحثين سواء أساتذة أو إداريين للقضاء على الكسل و استغلال المال العام و التوظيف العائلاتي و القضاء على الزبونية التي نقرأ عنها كل يوم، و ضياع الفرص التي نحن بحاجة إليها ....البحث العلمي الحقيقي هو قطار النجاة و فقط هو القادر على تصفية الاجواء و إظهار الكفاءات الحقيقية.

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية