المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

الداخلية تنفي وجود محكمة امازيغية وراء الهجوم على طالب كلية مراكش

الثلاثاء 2 أكتوبر 2012

 الداخلية تنفي وجود محكمة امازيغية وراء الهجوم على طالب كلية مراكش
وقال بيان أصدرته الوزارة أمس (الاثنين) إنه لا صحة لما نشر في الصحف المحلية بشأن وجود مجموعة تطلق على نفسها «المحكمة الشعبية الأمازيغية» تجري محاكمات للطلاب المناهضين للتوجهات الأمازيغية. وشدد البيان على أنه لا وجود لمثل هذه المحكمة على أرض الواقع وبالتالي لا صحة لما ذكر بأنها هي التي بادرت لمعاقبة طالب جامعي بمدينة مراكش.
 
وكانت أنباء أفادت بأن هذه « المحكمة» قررت، بسبب خلاف سياسي، بتر أطراف الطالب الجامعي (رجلاه ويداه) عقابا له.

وأوضح بيان وزارة الداخلية المغربية أن نزاعا نشب يوم الخميس الماضي في مقصف (بوفيه) كلية العلوم بمراكش بين طلبة ينتمون إلى «الفصيل الأمازيغي» وآخرين ينتمون إلى «الفصيل القاعدي»، وأدى النزاع إلى إصابة طالب من «الفصيل القاعدي» بجروح في رجله وبطنه نقل بعدها على متن سيارة إسعاف إلى مستشفى في مدينة مراكش للعلاج.
 
وأشار البيان إلى أن الترويج لفكرة وجود «محكمة شعبية أمازيغية» من طرف بعض الجهات سعى إلى خدمة أهداف سياسية لا علاقة لها بالطلاب.
 
وقال البيان إن السلطات ستتصدى للممارسات التي «من شأنها الإخلال بالأمن العام وتهديد أمن الطلبة»، مع تعهد بضمان استمرار الدراسة بطريقة عادية داخل جميع الجامعات. وذكر أن النيابة العام فتحت تحقيقا قضائيا حول حادثة إصابة «الطالب القاعدي».

المراكشية
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]

المراكشية

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل