الخوف من الاسلام يشكل تهديدا جديا لأوروبا ..واعتداء على عرب في ألمانيا

حرر بتاريخ 12/01/2015
المراكشية


دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الدول الأوروبية إلى مكافحة ظاهرة الإسلاموفوبيا ومنع المظاهرات المعادية للإسلام، بدلا من محاولة "إعطاء دروس" لتركيا في المجال الديمقراطي.

واعتبر أن "الإسلاموفوبيا تشكل تهديدا جديا لأوروبا"، وأكد أنه "إذا لم يتم حل هذه المشكلة، وإذا أخذت الشعوبية القادة الأوروبيين رهائن، فستكون هناك إعادة نظر في منظومة القيم الأوروبية".

وتأتي تصريحات أردوغان بعد يوم من مظاهرة جمعت آلاف الأشخاص في مدينة دريسدن الألمانية بدعوة من جمعية مناهضة للهجرة تحت شعار معارضة "أسلمة الغرب".
-------/////

هاجم عدد من الملثمين محطة مسافرين في مدينة فرانكفورت وسط ألمانيا، وألقوا زجاجات حارقة على قوات الأمن، وقاموا بتخريب عدد من واجهات المحلات العربية والتركية في المنطقة.

وتمكنت قوات الأمن من السيطرة على الوضع بعد هجوم مباغت من نحو أربعين ملثما على محطة المسافرين، وأوضح أن الملثمين اشتبكوا مع قوات الأمن وألقوا على أفرادها زجاجات حارقة، ثم توجهوا إلى شارع ميونيخ حيث المحلات العربية والتركية وقاموا بكسر واجهاتها ورمي زجاجات حارقة عليها.

ويأتي الهجوم قبل يوم من مظاهرة مناهضة للإسلام في مدينة دريسدن شمال البلاد دعت إليها حركة "أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب" (بيغيدا). 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية