الحمير .. وظهور الحمير في مراكش


بوبكر فهمي | حرر بتاريخ 14/12/2014




الحمير .. وظهور الحمير في مراكش
هناك في الحي الشتوي بمراكش، وعلى طول شارع محمد السادس، يوجد في قارعة الطريق عدد من  المطبات الاصطناعية، أو ما يصطلح عليه عند عموم المغاربة ب " ظهور الحمير"  "   les dos d’ânes" .
" ظهور الحمير" هناك في الحي الشتوي ، عريضة وناعمة وذات لون فاقع يجلب الناظرين ،  كلما مرّ صاحب سيارة من فوقها، يشعر بدغدغة ناعمة ويتملكه شعور بالرغبة في معاودة  الكرّة. شعور طفولي جميل مصدره  ظهر حيوان لطالما أمطرناه بوابل من الشتائم .
 
نفس المطبات في أماكن أخرى من المدينة، لكنها ليست " ظهور حمير" بل "حمير" بالكامل.

تجدها ممددة على عرض الأزقة بعظامها الناتئة ، ولونها الرمادي الحزين المزركش بآثار جروح لم تندمل.
واضح أنها " حمير" منسية،  تلك التي تٓنكّر لها أصحابها  بفعل العوز أو الجفاف. حمير تعاني الظلم وسوء التغذية، تتناسل بسرعة فائقة، تجدها أمام المدارس والمساجد... والبيوت ،  قلوبها ناقمة على الجميع ومليئة بالحقد والكراهية. حمير لا تحتاج لرخصة للتظاهر قصد التعبير عن احتجاجها،  تترقب أي سيارة لتصب عليها جام غضبها مهما خففت من السرعة.
 
بين النعومة والخشونة تتنقل سيارات المواطنين بين مرحب بدغدغات " ظهور الحمير" بالحي الشتوي ومنزعج بركلات "الحمير"  في باقي أزقة المدينة.  

كل هذا أمام عيون  مسؤولين لا يحركون ساكنا  أما م هذه المطبات  إلا قبيل قدوم وفد رفيع المستوى ، آنذاك، يحكم على "الحمير" بالإعدام الفوري. فتسوى بالأرض على أن تبعث في الأسابيع القليلة القادمة.
 
 




في نفس الركن
< >

الثلاثاء 15 غشت 2017 - 22:13 دهس المارة : آخر هلوسات الإرهاب

أخبار | مراكش | ثقافة وفن | تعليم | آراء | فيديو | اعلانات | Almarrakchia




الأكثر قراءة

التفاعل الرقمي

06/08/2017 - سعيد يقطين

أيام زمان وسيميائيات المدرسين

24/07/2017 - سعيد بوخليط

أزمة قطر: هل تمادت السعودية في موقفها؟

16/07/2017 - فرانك غاردنر / مراسل الشؤون الأمنية في بي بي سي

image
image
image
image
image
image

Facebook
Twitter
Flickr
YouTube
Rss
بحوث I تعليم I جامعة