الحركة الشعبية تتهم شباط بـ”خدمة أعداء الوحدة الترابية”ا

حرر بتاريخ 27/12/2016
المراكشية


تتواصل “الهجومات العنيفة” ضد حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال على خلفية تصريحات اعتبر فيها موريتانيا جزء من المغرب قبل أن تستقل عنه.
وبعد البلاغ الناري، الذي أصدرته الخارجية المغربية، وبلاغ حزب التجمع الوطني للأحرار ضد شباط، جاء الدور على حزب الحركة الشعبية، الذي لم يتردد بدوره في مهاجمته.
وجاء في بلاغ لحزب السنبلة، أن تصريحات شباط حول موريتانيا “بدون جدوى ما دامت تفتقد لحقيقة تقييم الجهود الرامية إلى تثبيت الروابط الأخوية، التي تجمع بلدنا بالقارة الإفريقية، وكذا المشاركة الحقيقية في تنميتها، وفقا لتوجيهات صاحب الجلالة نصره اللهّ”.
وأكدت الحركة الشعبية أن “هذه التصريحات لا يمكن إلا أن تكون فرصة سانحة لأعداء الوحدة الترابية للمغرب والأجندات المناوئة لرجوع بلدنا إلى مكانه الطبيعي داخل الاتحاد الإفريقي”.
وأضاف البلاغ ذاته، أن الحركة الشعبية واثقة بأن الجارة موريتانيا بمقدورها التمييز بين الرأي المعبر عنه، وموقف المغرب الرسمي. كما تعبر عن رغبتها، وتطلعها الشديدين لتمتين العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وتعزيزها لمصلحة الأمن، والاستقرار في المنطقة”.‏  

 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية