الجمعة في مراكش مرت بدون غضب

الجمعة 4 يناير 2013

الجمعة في مراكش مرت بدون غضب
تنفست  مراكش الصعداء بعد تجاوز النصف الثاني من يوم الجمعة الذي دعا مجهولون تحويله الى يوم غضب على خلفية الاحداث التي وقعت في سيدي يوسف بن علي وخلفت اصابات واعتقالات

وزارت المراكشية المنطقة التي لا زال رجال الامن يرابطون بها لكن ليس بالكثافة التي كانت عليها من قبل حيث توزعت سيارات امنية على نقط متباعدة في الوقت الذي تسير فيه الحركة بشكل عادي جدا

وعاينت المراكشية تجمعات نسائية متفرقة على طول شارع المدارس في احاديث جانبية 

وكانت السلطات المحلية قد اتخذت احتياطات أمنية على اثر توزيع منشورات منذ أيام في نقط متعددة بالمدينة الحمراء تدعو المواطنين الى التضامن مع ساكنة سيدي يوسف بن علي والاحتجاج على غلاء الفواتير وجعل الجمعة يوم غضب

ولم تسجل حسب عدة مصادر اتصلت بها المراكشية اي تظاهرة في هذا الاطار
نورالدين بلحاج / محمد الحسن


معرض صور