الجازولي عمدة مراكش امام استئنافية مراكش والتهمة استمالة الناخبين

حرر بتاريخ 24/02/2014
ع الكريم ياسين


الجازولي عمدة مراكش امام استئنافية مراكش والتهمة استمالة الناخبين
تنظر الغرفة الجنحية العادية بمحكمة الاستئناف بمراكش، صباح اليوم الاثنين، في قضية عمر الجزولي، العمدة السابق لمراكش، الذي يتابع في حالة سراح رفقة الرئيس السابق لجمعية المرشدين السياحيين بمراكش وزميل له، من أجل استمالة الناخبين والحصول على أصواتهم.
 
وجاءت إدانة الجزولي ابتدائيا، عضو المكتب السياسي لحزب الإتحاد الدستوري، والكاتب الجهوي للحزب، بعد متابعته من قبل النيابة العامة من أجل محاولة استمالة الناخبين والحصول على أصواتهم مقابل مبالغ مالية.
 
وسبق للغرفة الجنحية العادية بالمحكمة الابتدائية بمراكش أن أدانت الجزولي، في يوليوز الماضي، بستة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة 10 آلاف درهم، بعد متابعته في حالة سراح، طبقا لملتمسات وكيل الملك وفصول المتابعة، من أجل محاولة الحصول على أصوات ناخبين بواسطة وعود وتبرعات نقدية، كما قررت هيئة الحكم إدانة الرئيس السابق لجمعية المرشدين السياحيين بجهة مراكش وزميلا له بأربعة أشهر سجنا موقوف التنفيذ وغرامة 5 آلاف درهم لكل واحد منها.
 
وبدأت القضية عندما أعطى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف تعليماته للضابطة القضائية بوضع الهاتف المحمول لعمر الجزولي تحت المراقبة قبيل الانتخابات الجماعية السابقة، وظهر صوت الجزولي في بعضها، وهو بصدد المحادثة مع عبد الله فردوس، عضو المكتب السياسي للحزب سابقا، وكذا رئيس فدرالية المرشدين السياحيين بجهة مراكش بالإضافة إلى أحد المنتخبين، وهم بصدد توزيع الأدوار، لجلب أصوات انتخابية لفائدة العمدة السابق.






1.أرسلت من قبل كريم في 24/02/2014 19:16
على الجزولي الاتصال برئيس الحكومة السيد بنكيران لكي يقترح على المحكمة تبرئته طبقا لشعاره الشهير - عفا الله عما السلف- و أن السيد الجزولي لا يدخل في خانات العفاريت و التماسيح

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية