التلاميذ يتسلمون بيانات النقط عبر منظومة "مسار" ابتداء من 14 فبراير2014

الجمعة 14 فبراير 2014

 
أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أن عملية مسك نقط المراقبة المستمرة الخاصة بالأسدوس الأول من السنة الدراسية 2013- 2014 عبر "منظومة مسار للتدبير المدرسي"، أشرفت على نهايتها
 
وأشارت إلى أنه سيشرع في استخراج وتسليم بيانات النقط إلى التلاميذ وأسرهم بالنسبة لجميع الأسلاك والمستويات، ابتداء من 14 فبراير2014، وإلى غاية 22 فبراير 2014.
 
وذكر مصدر مطلع أن عدد النقط التي وقع مسكها ضمن هذه المنظومة بلغ حوالي 196 مليون نقطة، مشيرا إلى أن التلاميذ وأولياء الأمور تراجعوا عن الاحتجاجات، التي برزت في مجموعة من الثانويات بسبب المعطيات المغلوطة التي روجت عن هذا البرنامج، إذ عاد التلاميذ إلى أقسامهم، واستأنفوا دراستهم بشكل عاد.
 
وأوضح المصدر ذاته أن التلاميذ وأولياء أمورهم اقتنعوا بأهمية منظومة مسار للتدبير المدرسي، من خلال اللقاءات التواصلية التي نظمت على المستوى الجهوي والإقليمي، من قبل الأكاديميات والنيابات التعليمية، مع التلاميذ أنفسهم وجمعيات أولياء أمورهم.
 
وبحسب المصدر ذاته، فقد كان للندوة الصحفية التي نظمها وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار، بالرباط، أيضا، دور حاسم في تنوير الرأي العام، وتوضيح مجموعة من المعطيات المغلوطة التي روج لها، للتشويش على تطبيق هذا البرنامج.
 
من جهة أخرى، نوه بلاغ لوزارة التربية الوطنية بالجهود المبذولة من طرف جميع المتدخلين من أساتذة وإدارة تربوية ومسؤولين إقليميين وجهويين ومركزيين لإرساء "مكون التقويم والامتحانات" من منظومة مسار للتدبير المدرسي، داعيا الجميع إلى مواصلة هذا الجهد قصد تعميم العمل بهذه المنظومة في تدبير باقي مجالات المنظومة ضمن منظور يهدف إلى خدمة مصلحة التلميذات والتلاميذ، وتحديث التدبير المدرسي في أفق إرساء شروط حكامة جيدة للمنظومة التربوية.
 
وكانت المكاتب الوطنية للفيدرالية الوطنية لجمعيات أباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب، والجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب، والجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب، طالبت في بلاغ مشترك، الوزارة بتعليق العمل بمكون التقويم التربوي والامتحانات في منظومة مسار.
المراكشية


معرض صور