البرغوثي يدعو من سجنه إلى العصيان المدني

حرر بتاريخ 15/05/2017
المراكشية


دعا الأسير مروان البرغوثي في رسالة وجهها للشعب الفلسطيني إلى عصيان مدني وطني شامل للتضامن مع الأسرى، متعهدا بمواصلة معركة الحرية والكرامة لفلسطين حتى تحقيق أهدافها.

وطالب البرغوثي في رسالته، من العزل الانفرادي في سجن الجلمة الإسرائيلي، بإحياء ذكرى النكبة التي تصادف اليوم بالتضامن مع الأسرى.

وشدد الأسير البرغوثي على أن كل محاولات الابتزاز والإجراءات القاسية والشروط الوحشية التي يعيشها الأسرى لن تزيدهم إلا إيمانا بالنصر.

كما توجه البرغوثي في رسالته بنداء إلى الفصائل الفلسطينية وفي مقدمها حركتا فتح وحماس للدخول في مصالحة وطنية وتجديد الحوار، محذرا من استئناف المفاوضات مع إسرائيل مجددا على نفس القواعد السابقة التي أثبتت فشلها.

وردا على القمع وتضامنا مع الأسرى الفلسطينيين، أغلق شبان غاضبون، صباح اليوم ولليوم الثاني على التوالي، عدة طرق مؤدية إلى مدينة رام الله، وذلك في إطار حالة الغضب لاستمرار إضراب الأسرى وغياب التفاعل الشعبي والرسمي الكبير، واندلعت مواجهات مع أجهزة الأمن، التي حاولت إعادة فتح الطريق.

كما دعت اللجنة الوطنية المشكلة من كل الفصائل لإسناد إضراب الأسرى، إلى إضراب تجاري يبدأ اليوم واعتبار كافة الأيام القادمة أيام مواجهة مع الجيش الإسرائيلي، وتكريس فعاليات إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية، بتحويلها إلى مواجهات في كافة المواقع، ومقاطعة البضائع والمنتجات الإسرائيلية، ودعوة كافة التجار إلى الالتزام بذلك، "تؤكد اللجنة للأسرى الصامدين بكل تحد وكبرياء في مواجهة الجلادين أن شعبكم معكم، ومعركتكم هي معركة الشعب الفلسطيني، ولن نترككم فريسة للاحتلال المجرم".

وطالبت اللجنة الوطنية مجلس الأمن والأمم المتحدة وكافة المؤسسات الحقوقية والدولية بتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية في توفير الحماية الدولية والتحرك لإنقاذ الأسرى.





من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية