البحث في وفاة نزيلة بمستشفى للأمراض النفسية بمراكش

حرر بتاريخ 22/02/2016
المراكشية


باشرت كل من وزارة الصحة والسلطات المحلية بمراكش والدرك الملكي تحقيقاتها الخاصة في ظروف وملابسات وفاة نزيلة بمستشفى السعادة للأمراض النفسية بمراكش صبيحة يوم الأحد 21 فبراير 2016. 
وأفاد بلاغ للوزارة صادر بهذا الشأن أن المريضة، المتوفاة عن سن ال56 سنة، كانت تعاني من أمراض عضوية مزمنة ونفسية حادة مع حالات فقدان الوعي.
وأوضحت الوزارة أن المريضة تنحدر من الصويرة، و أن تتبع حالتها على صعيد مستشفى السعادة بمراكش بدأ منذ سنة 2009.
وذكرت، في هذا السياق، أن الهالكة تم استشفاؤها بمستشفى السعادة للأمراض النفسية بمراكش عدة مرات، كانت آخرها يوم الأربعاء 17 فبراير 2016 ، بناء على توجيه طبيبة أخصائية في الأمراض النفسية بمسقط رأسها الصويرة.
وإلى ذلك، قالت الوزارة، في بلاغها دائما، إن وزير الصحة الحسين الوردي قدم تعازيه إلى أسرة الهالكة، وأمر باتخاذ جميع الإجراءات القانونية والإدارية اللازمة، ومساعدة أسرتها في كافة الإجراءات الإدارية. 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية