البايس: مغربي مشتبه في تورطه في عملية دهس برشلونة

حرر بتاريخ 17/08/2017
المراكشية


قالت صحيفة إل باييس الإسبانية إن شرطة كتالونيا أوقفت شخصاً بعد عملية الدهس في برشلونة اليوم، وهو مغربي يدعى إدريس أوكبير، ويبلغ من العمر عشرين عاماً، وكان قد وصل إلى إسبانيا يوم 13 أغسطس الجاري.
وأضافت مصادر الصحيفة أنه كان معتقلا لدى الشرطة عام 2012 وقضى وقتاً في سجن إسباني. وقد اسـتأجر أوكبير الشاحنة التي قامت بحادث الدهس.

وقال توم ماركويل من نيو أورليانز، الذي كان قد وصل "لا رامبلاس" بسيارة أجرة لحظة وقوع الحادث "سمعت الحشود تصرخ، وظننت أنهم يهللون لنجم سينمائي، لكني رأيت شاحنة، كانت تتحرك يمنة ويسرى محاولة دهس الناس بأسرع ما يمكن، وكان هنالك أشخاص ممددون على الأرض"

وقال عامر أنور لمحطة سكاي نيوز الإخبارية إنه كان يمشي في "لا رامبلاس" وكانت مكتظة بالسياح، وأضاف "سمعت فجأة صوت تحطم، وبدأ كل من في الشارع بالركض والصراخ، شاهدت امرأة بجانبي تصرخ منادية أولادها، وجاءت الشرطة بسرعة كبيرة إلى موقع الحادث، وعناصر الشرطة كانوا يحملون الأسلحة والهراوات وانتشروا في المكان بسرعة، وبدأوا يحثون الناس على التراجع إلى الوراء". 

وقال كيفن واست، الذي كان يقضي إجازة مع عائلته في برشلونة " كنت أتناول الطعام مع عائلتي في سوق لا بوكويريا قريباً جداً من موقع الهجوم، وبدأ المئات بالتدافع في السوق، وبدأنا بالركض معهم خارجاً حيث كان الضحايا ممددين على الأرض، وأدخلتنا الشرطة إلى محل صرف عملات، ومازلنا نحتمي فيه منذ أكثر من ساعة".





من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية