البام : التلفزية المغربية كانت غائبة عن أحداث مراكش

الاثنين 4 فبراير 2013

البام : التلفزية المغربية كانت غائبة عن أحداث مراكش
 انتقد الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، طريقة تغطية وسائل الاعلام العمومي لأحداث سيدي يوسف بمدينة مراكش مؤخرا، والتي قال أنها  غائبة بطريقة مقصودة وأنها لم تأت بمحض الصدفة كانتمما جعل المغاربة يهربون لقنوات أجنبية، خصوصا القناة القطرية الجزيرة.
 
و انتقد برلماني البام موجها سؤاله للخلفي وزير الاتصال تغطية القناة حيث قال أنها لم تقم بتغطية عدد من الأحداث بالمغرب، منها، أحداث اميضر ومسيرة قبائل خنيفرة وآخرها مسيرة حركة "تاوادا" أمس الأحد، إلى جانب اقصاء الثقافة الصحراوية الحسانية. 
 
من جهته عبر مصطفى الخلفي، وزير الإتصال، عن عدم رضاه على تغطية الإعلام العمومي لمختلف الأنشطة الجهوية التي يعرفها المغرب قائلا" أناغير راضي على تغطية الإعلام على مستوى الرأي والرأي الآخر، والسبب  راجع لضعف الإمكانيات، فالقناة الأولى لا تتوفر إلا على11 مكتب جهوي، ووكالة المغرب العربي للأنباء تتوفر على 25  مكتبا على المستوى الوطني، ونحن بصدد عقد برنامج لحل تلك الإشكاليات". 
 
و في جوابه على بلماني البام الذي انتقد تغطية الإعلام العمومي لأحداث مراكش فقد رد الوزير : " القناة الثانية، قامت بتغطية مشكل شكاوي المواطنين من ارتفاع سومة الكهرباء، واتصلت بالمواطنين وشركة الكهرباء واحترمت مقاييس الرأي والرأي الآخر، فعلا هناك نقص واضيف أنه على مستوى مدينة طنجة، انطلقت قافلة نسائية من طنجة إلى العيون لم يتم تغطيتها". 
 
و قد أكد الوزير ، أن تحرير الإعلام أمرلا رجعة فيه، قائلا" أنا ماغاديش نقول للإعلام سير لهيه آجي لهنا أحنا ماغاديش نرجعوا للوراء، المغرب الآن يعيش تحولات هناك جهود كبيرة داخل القطب العمومي الذي يجب توفير الإمكانيات له ليقوم بمهامه على أحسن وجه". 
 
المراكشية


معرض صور