الاعتداءات الجنسية" والمؤتمر يزعزعان الاتحاد الدستوري بمراكش"

الخميس 22 غشت 2013

الاعتداءات الجنسية" والمؤتمر يزعزعان الاتحاد الدستوري بمراكش"
أوضح مقربون من محمد آيت بويدو نائب الكاتب المحلي لحزب الاتحاد الدستوري بمقاطعة كليز ان الاستقالة التي تقدم بها الأخير من الحزب قد تم رفضها من  طرف عمر الجازولي منسق الحزب بجهة مراكش تانسيفت الحوز
 
وحسب المصادر المذكورة فان الجازولي من خلال رفض الاستقالة رغب في تصحيح زلة وقعت خلال احدى الاجتماعات الحزبية طلب فيها من محمد الحر وبويدو تنازل احدهما للآخر في عضوية الكتابة المحلية بسبب المشاكل التي تترتب عن تواجدهما معا في نفس الاطار وعدم اتفاقهما دائما في القضايا المطروحة على طاولة النقاش

جاء ذلك بعد ان رفض بويدو موقف الحزب بمراكش فيما يتعلق ببيان الأخير حول تصريح وزير السياحة المغربي حداد للقناة الفرنسية فرانس 24 في موضوع الاعتداءات الجنسية بمدينة مراكش والتي ادعى فيها ان 70 في المائة هي من فعل مغاربة

ويعيش الحزب في مراكش تصدعا في الأونة الأخيرة على بعد ايام من عقد المؤتمر الجهوي للحزب الذي يحاول من خلاله الجازولي الدفع بأحد المقربين من اجل رئاسة المؤتمر وهو ما يرفضه بإجماع كل المؤتمرين

ويقول دستوريون ان الجازولي الذي لمّح الى تركه لمنصب المنسق الجهوي يحاول جاهدا الدفع بالبنّا لتولي المنصب المذكور مستخدما نفوذه وايضا كل الوسائل بما فيها منحه رئاسة المؤتمر من اجل تسهيل مأموريته في ذلك 

ويرفض الدستوريون هذا المنحى الذي يسير فيه الجازولي داعين قيادة الحزب الى التدخل من اجل انقاذ ما يمكن انقاذه

ومن المنتظر ان ينعقد المؤتمر الجهوي بداية من شهر شتنبر المقبل 
المراكشية


معرض صور