الابنة المثلية جنسيا في هونغ كونغ غير معنية بعرض 50 مليون يورو للرجل الذي يغويها

الجمعة 28 سبتمبر 2012

الابنة المثلية جنسيا في هونغ كونغ غير معنية بعرض 50 مليون يورو للرجل الذي يغويها
 - طلبت ابنة رجل أعمال ثري من هونغ كونغ من والدها أن يتخلى عن العرض الذي قدمه بقيمة 50 مليون يورو للرجل الذي يغوي ابنته المثلية جنسيا، في حين أن المرشحين بدأوا بالتوافد.
 
وكتبت جيجي تشاو (33 عاما) على صفحتها في "فيسبوك" أنها لن تقبل طلبات المصادقة على موقع التواصل الاجتماعي ، مضيفة "أرجوك والدي أن تسحب عرضك من اجل صحة عائلتك الذهنية".
 
وتابعت متسائلة "من أين يأتي كل هؤلاء؟ من القدس؟ من إثيوبيا؟ من اسطنبول؟ يا لها من مهزلة".
 
وكان الوالد سيسيل تشاو قد صرح للصحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" الصادرة بالإنكليزية أن نحو 100 مرشح محتمل اتصل به عبر مكتبه، بعد أن كان قد عرض تقديم 500 مليون دولار محلي (50 مليون يورو) للرجل الذي ينجح في الزواج من ابنته.
 
ونقلت الصحيفة عن الملياردير قوله "أتلقى الرسائل على أنواعها، ولم يتسن لي الوقت بعد لقرائتها، إذ ينبغي اولا أن أتكلم مع جيجي ... ويقول البعض منهم إنهم لا يطمحون في المال، وجل ما يريدونه هو التعرف على ابنتي".
 
ولم ترق مبادرة الملياردير لابنته التي قالت انها تصلي "لكي تنقطع الكهرباء وأنعم بالسكينة".
 
وجاء عرض سيسيل تشاو بعد زواج ابنته بحبيبتها منذ سبع سنوات خلال مراسم نظمت في فرنسا هذه السنة، بحسب الصحف المحلية.
 
ويحظر الزواج المدني بين مثليي الجنس في هونغ كونغ حيث لا يزال المجتمع محافظا على هذا الصعيد، بالرغم من صورة المدينة المعاصرة والمتسامحة والمتعددة الجنسيات التي يعكسها هذا الإقليم الواقع جنوب الصين.
 
وابتداء من العام 1991، لم تعد المثلية الجنسية تعتبر من الجرائم في هونغ كونغ.
ا ف ب


معرض صور