الإفراج عن سيف الإسلام القذافي

حرر بتاريخ 10/06/2017
المراكشية


أعلنت كتيبة "أبو بكر الصديق"، اليوم السبت، الإفراج عن سيف الإسلام القدافي، تطبيقا لقانون العفو العام الصادر عن البرلمان، بعد تبرئته من التهم الموجهة إليه.

وأوضحت الكتيبة، وفق موقع "بوابة الوسط"، أن تنفيذ القرار جاء بعد مراسلات وزير العدل بالحكومة المؤقتة ومطالبة وكيل الوزارة في مؤتمر صحفي بضرورة الإفراج عن نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي وإخلاء سبيله طبقا لقانون العفو العام الصادر من البرلمان.

وأشارت إلى أن سيف الإسلام غادر مدينة الزنتان من تاريخ إخلاء سبيله أمس الجمعة، داعية "كافة مؤسسات الإصلاح والتأهيل إلى أن تحذو حذو مؤسسة الإصلاح بالزنتان والإفراج عن كافة السجناء السياسيين الذين شملهم قانون العفو العام".

ولم تحدد الكتيبة المكان الذي توجه إليه سيف الإسلام بعد إطلاق سراحه.

من جهته أكد خالد الزايدي محامي سيف الاسلام نبأ الإفراج عن موكله من مكان إقامته في مدينة الزنتان.

وقال الزايدي في اتصال مع موقع "المرصد" الليبي إن موكله غادر الزنتان بالفعل إلى جهة رافضا الإفصاح عنها لأسباب أمنية، إضافة إلى أنه غير معني بموضوع المغادرة.

وتابع المحامي: "سيف الإسلام الآن حر طليق تنفيذا لقانون العفو العام، الذي أصدره مجلس النواب الليبي سنة 2015 وله الحرية في اختيار المكان الذي يود البقاء فيه داخل ليبيا".




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية