الأول من نوعه في المغرب.. تدشين أول مركز للأبحاث السريرية في مراكش

حرر بتاريخ 13/06/2015
المراكشية


الأول من نوعه في المغرب.. تدشين أول مركز للأبحاث السريرية في مراكش
تم أمس الجمعة بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، تدشين أول مركز للأبحاث السريرية على المستوى الوطني، والذي يهدف إلى المساهمة في إعداد وانجاز إستراتيجية البحث العلمي المعتمدة من قبل المركز. ورصد لإنجاز هذه البنية الصحية، التي تم افتتاحها بمناسبة تنظيم أول تجمع للمراكز الاستشفائية الجامعية بالمملكة، غلاف مالي يقدر ب5ر35 مليون درهم.
 
ويروم هذا المركز تطوير وتنمية التعاون مع مهنيي قطاع الصحة ومشاريع البحث السريري في ميادين منتقاة بعناية، وكذا المساهمة في انجاز مشاريع جهوية ووطنية ودولية في مجالات البحث الوبائي والبحث في القطاع الصحي.
 
ويحتوي المركز ، بالخصوص، على مختبر لمضادات الكريات البيضاء البشرية وآخر للمساعدة الطبية على الإنجاب ووحدة للجينات الطبية ومصلحة للبحث السريري ومعالجة المعلومة الطبية والاستشفاء النهاري وقاعة للمؤتمرات. وأوضح مدير المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش محمد سعيد بلقاضي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا المركز سيشكل دعامة وركيزة أساسية بالنسبة للباحثين فيما يتعلق بمناهج البحث ودعم تطويره.
 
وأضاف أن هذا المشروع الذي يعد استراتيجيا سيعمل بشكل تكاملي وبشراكة مع كلية الطب والصيدلة بمراكش في مجال البحث الطبي.
 
من جهته، قال مدير المستشفيات والعلاجات المتنقلة بوزارة الصحة أحمد بوداك، في تصريح مماثل، إن المركز يعد قيمة مضافة بالنسبة لقطاع الصحة بالمغرب. وأضاف أن مركز الأبحاث السريرية تم إحداثه وفق المعايير الدولية المعتمدة في هذا المجال ويتوفر على تجهيزات جد متطورة وحديثة.
 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية