اقصاء سيدي يوسف بن علي من برنامج الدور الآيلة للسقوط

الاربعاء 27 مارس 2013

تساءلت ساكنة مقاطعة سيدي يوسف بن علي، بمراكش، عن السبب  وراء إقصائها و حرمانها من الاستفادة من برنامج الدور والبنايات المهددة بالانهيار، المدعم من طرف الدولة والعديد من المؤسسات العمومية التابعة لها.
وعبر العديد من السكان في تصريحات متطابقة، عن شجبهم للإهمال الذي تعرضت إليه طلباتهم ،المتعلقة باالاستفادة من هدا البرنامج ، خصوصا مع ارتفاع عدد الدور التي تعرضت للانهيار خلا ل السنة الجارية والتي كانت موضوع العديد من هذه الشكايات.
وكشف مصدر مطلع،أن المصالح المختصة بالتعمير بولاية مراكش، توصلت بجملة من الشكايات المتعلقة بموضوع الدور المهددة بالانهيار قصد الاستفادة من هدا البرنامج الوطني،إلا أن المصالح الولائية تسرع في إحالة هذه الملفات إلى المتفشية الجهوية للإسكان التي بدورها تعجل بالتدرع بأن ساكنة سيدي يوسف بن علي، لا يمكنها الاستفادة من هدا البرنامج لعدم وجود ميزانية خاصة بمقاطعة سيدي يوسف بن علي ، مشيرة أن برنامج دعم الدور الآيلة للسقوط مرتبط فقط بالمنازل المتواجدة بالمدينة القديمة وليس بالمنازل المتواجد فيما يعرف بمدينة مراكش بخارج"السور".
فيما كشف مصدر ولائي للمراكشية، أن والي مراكش، السيد محمد فوزي،أكد في إحدى الاجتماعات المتعلقة بموضوع الدور الآيلة للسقوط، على ضرورة التعجيل بالعمل على توفير الوسائل الضرورية و خاصة المالية منها، لتمكين ساكنة مقاطعة سيدي يوسف بن علي، من الاستفادة من برنامج الدور الآيلة للسقوط أسوة بباقي المقاطعات الأخرى وخصوصا مع ارتفاع عدد الدور المنهارة بها والشكايات المتزايدة للمواطنين المرتبطة بذات الموضوع.
من منازل سيدي يوسف بن علي
من منازل سيدي يوسف بن علي
محمد طه


معرض صور