اغتيال البرلماني الدستوري في الدار البيضاء تم بمسدس

الاربعاء 8 مارس 2017

كشفت مصادر جيدة الاطلاع، أن حادث اغتيال عبد اللطيف مرداس، برلماني عن دائرة إقليم سطات، عن حزب الاتحاد الدستوري وعضو بجهة الدارالبيضاء - سطات وعضو المكتب السياسي للحزب ليل أمس الثلاثاء، تم بواسطة مسدس، حيث أصيب الضحية على مستوى الرأس، وهي الإصابة التي عجلت بموته في الحال.
ورجحت المصادر ذاتها، أن تكون تصفية حسابات وراء الجريمة التي أودت بأحد الوجوه المعروفة داخل المشهد السياسي المغربي، بل ذهب حد القول أنه يمكن أن تكون له خلفيات أبعد من ذلك، وهو ما ستسفر عنه التحقيقات التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية والعلمية والتقنية في الموضوع.
وشهدت منطقة كاليفورنيا الراقية، حيث توجد فيلا الضحية، إنزالا أمنيا مكثفا، وحضور مسؤولين أمنيين وازنين، علاوة على مختلف التشكيلات الأمنية والسلطات، حيث تم تطويق المكان، وضرب سرية تامة على الموضوع


 
المراكشية


معرض صور