اعادة تهيئة شارع بمراكش حسب مقاس التجار

الاربعاء 22 يناير 2014

استغرب عدد من قاطني منطقة الداوديات بمراكش الطريقة التي اتبعتها الجماعة الحضرية  فيما يتعلق باعادة تهيئة وتبليط الشارع المتفرع عن شارع علال الفاسي والمؤدي الى كليتي الآداب والحقوق 

وتهم الاشغال البلدية الجارية حاليا والمستمرة منذ اكثر من شهرين اعادة اقامة الطوارات مع تبليط الطريق دون المساس بالرصيف الذي تم اقتطاع اجزاء منه في انحاء والإبقاء على انحاء كبيرة أخرى دون مسها
 
وحسب مهتمين فإن عددا من المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية المحتلة للملك العمومي تستغل الرصيف اما لعرض سلعها او وضع طاولات لزبنائها وهو ما قد يكون السبب دون المساس به

وكان من المفترض ان تتم توسعة هذه الطريق التي تعرف حركة سير ضاغطة بسبب مرور وسائل نقل عمومية (حافلات وطاكسيات كبيرة ) اضافة الى السيارات والدراجات النارية خصوصا وان مرتادي هذه الطريق يتجاوز 35 الف طالب ينتمون الى كليتي الآداب والحقوق 


المراكشية


معرض صور