اسرائيليون يحتجون على إسلام يهودية وزواجها من فلسطينى

الثلاثاء 19 غشت 2014

منعت الشرطة الإسرائيلية أكثر من 200 محتج من اليمينيين الإسرائيليين المتطرفين الذين كانوا يهتفون “الموت للعرب” من مهاجمة مدعوين فى حفل زفاف فتاة يهودية وشاب مسلم.
وشكل عشرات من رجال الشرطة سلاسل بشرية لإبعاد المحتجين عن بوابات قاعة الفرح وطاردت كثيرين ممن تحدوا الشرطة. واعتقل أربعة محتجين ولم تقع إصابات.
كما ندد المحتجون من اليمينيين الإسرائيليين المتطرفين الذين ارتدى كثيرون منهم قمصانا سوداء بإقامة عرس “مالكا” التى ولدت يهودية ثم اعتنقت الإسلام قبل الزواج، بوصفها “خائنة ضد الدولة اليهودية”..
ونظم عشرات من الإسرائيليين اليساريين احتجاجا مضادا فى مكان قريب وأمسكوا بورود وبالونات ولافتة كتب عليها “الحب يقهر كل شىء”.
 جماعة تطلق على نفسها اسم ليهافا والتى نظمت هذا الاحتجاج بمضايقة الأزواج اليهود- العرب فى الماضى مشيرة فى الغالب إلى أسباب دينية، لاعتراضها على الزواج من ديانات أخرى. ولكن نادرا ما احتجت هذه الجماعة فى مكان إقامة حفل الزفاف.

 
المراكشية


معرض صور