استخدام قوات عمومية كبيرة لتحرير المدينة العتيقة بمراكش .. ولكن

حرر بتاريخ 19/03/2014
المراكشية


أشرفت السلطات المحلية عشية يوم الأربعاء 19 مارس الجاري على تحرير الملك العمومي معتمدة في ذلك على عدد كبير جدا من القوات المساعدة وأعوان السلطة وهمت اصحاب المحلات الذين يعرقاون الطريق العام 

وشوهد مسؤولون من مقاطعة الباهية وجامع الفنا بمعية أكثر من 30 من المخازنية والمقدمين وهم ينذرون اصحاب المحلات المخالفة بسحب سلعهم المعروضة في الشارع خصوصا في المواسين والقصور وباب افتوح والسمارين ودفة وربع  

واستغرب المواطنون للعدد الكبير جدا للقوات العمومية الذي استخدمت في عملية وصفت بالانذارية حيث افاد بعضهم ان السواح الأجانب الذين كانوا يتواجدون في المكان هلعوا لطبيعة المنظر ولأزمة حركة السير التي خلقها التواجد الهائل للقوات

والغريب في الأمر يقول الشهود ان العملية لم تحقق مرادها اذ ان التجار سرعان ما اعادوا سلعهم الى الشارع واعادوا الوضع الى ما كان عليه بعد الحملة مباشرة حين مرّت القوات  





1.أرسلت من قبل لطفي في 20/03/2014 22:11
بالمحاميد عاد الباعة المتجولون إلى التمركز بنفس المواقع التي تم إجلاؤهم عنها أو بزوايا قريبة منها وهو ما ينذر بعودة الأوضاع إلى سابق عهدها لأن الحملة طبعت بطابع الموسمية ، فبجانب مدرسة النسيم بدأ أصحاب الكارووات يمارسون تجارتهم كما أن بعضا من أصحاب العربات اتخذوا مواقع لهم حيث استمروا في نشاطهم مباشرة بعد الحملة التي شهدها السوق وكمثال على ذلك صاحب عربة اتخذ من جانب مدرسة الواحة جلسة دائمة له .إن التغاضي عن حالات مثل هذه والتضييق على أحوال آخرين لا يمكن تفسيره إلا بما يدخل في نطاق الكيل بالمكيالين وبان هناك من يسهم بطريقة ما في أن تظل حالات الفوضى هي السارية

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية