ادانة بائع الماكياج صانع الافلام البورنوغرافية بضواحي مراكش

حرر بتاريخ 18/03/2014
المراكشية


أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائة بمراكش ، بطل الأفلام والصور البورنوغرافية بمنطقة "سيدي الزوين" بضواحي مراكش ، بثلاث سنوات حبسا نافذا 

وكان المتهم بتصوير نساء وفتيات سيد الزوين ضواحي مراكش قد قدم نفسه للدرك الملكي بالمنطقة وان الضابطة القضائية التابعة له تبحث مع المعني في حيثيات الموضوع 
 
 وكان المتهم يستدرج زبوناته إلى منزله ليمارس عليهن الجنس، ثم يلتقط لهن الصور من دون علمهن في الوقت الذي صور عددا آخر من النساء من خلال كايرا متبثة في دكانه بالمنطقة
 
واشارت المصادر ان التحقيقات اوضحت ايضا ان عدد الصور والاشرطة تجاوز ال 50  تظهر فيها فتيات ونساء بالمنطقة المذكورة
 
ويذكر أن النيابة العامة بمراكش أمرت بفتح تحقق عقب انتشار صور خليعة تناقلتها الهواتف النقالة، عبر تقنية "البلوتوت" لنساء في أوضاع مخلة بالحياء. 

 

 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية