ابن جامعي بمراكش يقضي غرقا في بحيرة بالضواحي

السبت 6 يوليوز 2013

ابن جامعي بمراكش يقضي غرقا في بحيرة بالضواحي
قضى الشاب ناهر أسامة  غرقا في سد بين الويدان يوم امس الجمعة 5 يوليوز اثناء رحلة الى مدينته بني ملال حيث عرج الى البحيرة من اجل الاستراحة  

وحسب اقرباء الطالب وهوابن استاذ جامعي بشعبة الانجليزية بكلية الآداب بمراكش فإن جثة الأخير لم يتم استخراجها بعد من السد لحدود عشية اليوم السبت 

وجاءت الفاجعة  بعد ان  اجتاز أسامة  الطالب في المدرسة الوطنية للتجارة والتدبير بمراكش امتحانات السنة الثالثة هذا الموسم بامتياز حيث عرف بوداعته ودمثة أخلاقه وحسن سلوكه

وتوصلت المراكشية بمكالمات هاتفية من زملاء الأستاذ ناهر في الشعبة والكلية يعزون الأخير في ابنه داعين له بالصبر والسلوان 
المراكشية


معرض صور