ابراهيم زنيبر .. المزود الرئيسي لمحلات بيع الخمور في المملكة

حرر بتاريخ 30/09/2016
المراكشية

تشغل الحياة الخاصة لنجوم المجتمع بال الرأي العام، لأن المواطن العادي يريد أن يغوص أكثر في عمق المعيش اليومي لأشخاص مصنفين في خانة «الشخصيات العمومية»، فيجد متعة في متابعة أخبار عليها عبارة «سري للغاية».
​ «الأخبار» تقدم صحيفة سوابق الطفولة والشباب لمشاهير هذا البلد، وتتعقب ما يسقط سهوا من «بطاقات الزيارة» المنقحة.


هل تعلم أن إبراهيم زنيبر بدأ حياته بائعا متجولا في أسواق الغرب؟
ولد إبراهيم زنيبر عام 1920 في مدينة سلا، وسط أسرة بسيطة تقتات من بيع الصوف في أسواق المنطقة، قبل أن يقرر والده الطاهر زنيبر الرحيل صوب مدينة سيدي قاسم التي كانت تسمى حينها «بتي جان».. هناك أصبح يبيع القطاني إلى جانب السوق، عبر المشاركة والحضور الدائم في «الدلالة» التي كان يعرفها سوق «خميس سيدي قاسم»، رغم أنه كان مجرد مساعد لوالده الذي عانى الأمرّين بعد أن ضرب المرض والجفاف المغرب، فكسدت تجارته وأصبح يبحث عن مخرج من الأزمة، خاصة وأن بيع الصوف كان يعيل عائلة زنيبر متعددة الأفراد، مما دفعه إلى التفكير في اقتناء قطعة أرضية من أحد المعمرين كانت بمثابة المنعرج الحقيقي في حياته. هل تعلم أن زنيبر تزوج أرملة شقيقه (غيثة)؟بعد وفاة شقيقه الأصغر، تقدم إبراهيم لخطبة غيثة الأرملة بعد أن انتهت عدتها، فقد كان يرى فيها الزوجة القادرة على منحه قوة دعم، وهو الذي لمس فيها أثناء ارتباطها بشقيقه، حضور شخصية المرأة التي تتقاسم مع الزوج كل الأدوار ولا ترضى بدور ربة البيت.
صحيح أن زوجته الحالية كانت في عهدة أخيه إلا أنها تعهدت بضمان استقرار الأسرة، سيما وأن إبراهيم كان له خمسة أبناء من الزوجة الأولى. وكما هو الحال في مثل هذه المواقف، فإن معاملة «الربيب» تتميز بحساسية مفرطة، لذا عمد أكبرهم إلى السفر نحو الخارج بعيدا عن إمبراطورية والده، فيما يقيم «ربيب» آخر بشكل شبه دائم في خلوة البوتشيشيين.
هل تعلم أن أغنية «لالة غيثة مولاتي» مستوحاة من علاقة إبراهيم بغيثة؟ لقصيدة «لالة غيثة» التي كتب أبياتها الشاعر الشيخ إدريس بن علي، قصة راسخة في علاقة زنيبر بزوجته غيثة، بل إن هذه القصيدة مكناسية المصدر استوحت أبياتها من العلاقة الرومانسية التي جمعت إبراهيم بغيثة، بل إن الفنان الحسين التولالي غناها في أكثر مناسبة بحضور إبراهيم وزوجته، واعتبر مطلعها «قولو للالة غيثة آمولاتي.. جود بوصالك على العشيق»، إهداء للزوجين اللذين يعتبران هذه الأغنية «ماركة» مسجلة باسمهما، سيما أن إبراهيم يصر على ربط اسم غيثة بلقب فخري «لالة»، كما أنه لا يرد لها طلبا وهي نائبته في رئاسة «ديانا هولدينغ» ورئيسة مؤسسة «غيثة زنيبر» الخيرية التي تعنى بالأطفال المتخلى عنهم، والتي يوجد مقرها في مدينة مكناس.
هل تعلم أن لإبراهيم زنيبر 20 ابنا تحت رعايته؟قبل أن يرتبط زنيبر بزوجته غيثة، كان في عهدة الرجل خمسة أبناء من الزوجة الأولى، بينما عادت غيثة من بيت الزوجية الأول وفي عهدتها ابنان، أي ما مجموعه سبعة أبناء قبل الشروع في الإخصاب، حيث كللت علاقتهما الزوجية بستة أبناء آخرين ليرتفع العدد إلى أحد عشر ابنا، ناهيك عن تسعة أبناء تعمل الأسرة على كفالتهم ومنحهم مكانة لا تقل عن مكانة الأبناء البيولوجيين. أمام هذا الوضع اضطر زنيبر إلى إنهاء جدل الإرث بشكل استباقي وهو لازال على قيد الحياة، لكن (ليث) و(رضا) هما الأكثر حظوة داخل الأسرة. وعلى الرغم من صعوبة تدبير أبناء بيولوجيين وآخرين بالتكفل، فإن زنيبر حريص على توزيع الأدوار بينهم بشكل صارم تفاديا لاصطدام أسري.
 هل تعلم أن إمبراطور النبيذ لا يشرب الخمور؟رغم أن سن إبراهيم زنيبر يصل إلى 95 عاما، إلا أن ملامحه لا تنسجم مع هذا العمر المتقدم، لأنه ظل محافظا على لياقته البدنية، حريصا على منح الجسد حقه من الرياضة، إذ يجري حصة تدريبية في الركض الخفيف بشكل يومي، قبل الارتماء في المسبح لمدة لا تقل عن ربع ساعة يوميا، إلا أن أم المفارقات في حياة إمبراطور النبيذ والمزود الرئيسي لمحلات بيع الخمور في المملكة، هي كونه لا يشرب الخمور ولا يقربها لكنه مدمن على المشي والسباحة.




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية