الصفحة الرئيسيةثقافة

إلغاء مهرجان “كان” للمرة الثانية بسبب الجائحة

أعلن منظّمو مهرجان كان الدولي، الأربعاء، إرجاء الحدث الذي يُعتبَر أهم مهرجان سينمائي في العالم من موعده التقليدي في مايو إلى يوليو المقبل بسبب جائحة كوفيد-19.

وذكّر المنظّمون في بيان بأنهم كانوا أعلنوا في الخريف الفائت أنهم قد يعدّلون مواعيد المهرجان “في ضوء تطوّر الوضع الصحي في العالم”.

المتحور البريطاني يصل 70 بلداً.. والصحة العالمية تتريثكما أضاف البيان أن “المهرجان الذي كان من المقرر أن يقام من 11 إلى 22 مايو 2021 سيقام تالياً من الثلاثاء 6 تموز 2021 إلى السبت 17 منه”.

ولم يرد المندوب العام للمهرجان تييري فريمو على اتصالات وكالة فرانس برس.

وفضّل الحدث السينمائي العالمي الإعلان استباقيا عن إرجاء النسخة المقبلة بدل الاضطرار إلى إلغائها في حال تدهور الوضع الصحي للسنة الثانية على التوالي.

وتعذر تنظيم هذا الحدث السينمائي السنوي في مايو 2020 بسبب الجائحة، واكتفى المنظّمون عوضاً عن ذلك بنشر لائحة تضم 56 فيلماً روائياً هي الأعمال التي اختيرت للمشاركة في المسابقة الرسمية.

وأقيمت نسخة رمزية من المهرجان في الخريف عُرِضت فيها أربعة من الأفلام المدرجة ضمن هذه اللائحة.

ويشكّل مهرجان كان واجهة مهمة للأفلام الفرنسية كما الأجنبية، ويتسابق السينمائيون على اختلاف اختصاصاتهم للفوز بجوائزه المرموقة.

arArabic