إعادة تمثيل جريمة قتل الأجنبي وتقطيع جثته بمراكش

حرر بتاريخ 23/06/2017
المراكشية


 أفادت مصادر متطابقة أن عملية إعادة تمثيل جريمة قتل الأجنبي الذي تم تقطيعه ورمي أجزاء من جثته في مناطق متفرقة بمراكش اليوم الجمعة 23 يونيو 2017 على الساعة الثالثة  بعد الزوال بعد أن تم العثور على الرأس .
 وكانت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش ، قد تمكنت من فك لغز جريمة القتل المتعلقة بالعثور على أطراف الجثة، منذ أسبوعين التي تعود لسائح فرنسي في حاويات نفايات، بأحياء مفرقة في مراكش.
وتم بعد تحريات وأبحاث أمنية معمقة شاركت فيها مختلف الأجهزة الأمنية من توقيف فتاة يشتبه في تورطها، في قتل شخص أجنبي وتقطيع جثته إلى أطراف والتخلص منها برميها في حاويات للأزبال، في مناطق متفرقة من مراكش.
وجرى اقتياد الفتاة إلى مقر مصلحة الشرطة القضائية في مقر ولاية أمن مراكش، للبحث معها في المنسوب إليها، والتحقيق معها حول مكان إخفاء رأس الضحية بعد أن فصلته عن باقي الأطراف، التي تخلصت منها في حاويات النفايات في أحياء مراكش.والمصالح الأمنية، عثرت، يوم  السبت الماضي، على أجزاء بشرية مقطعة، وموضوعة داخل حاويات للنفايات، في كل من حي كليز وحي مبروكة في مدينة مراكش، وهو ما استنفر جميع الأجهزة الأمنية في المدينة.
وذكرت مصادر متفرقة، أنه تم العثور على رجل ويدين وأطراف أخرى، داخل حاوية للنفايات بزنقة العلويين بمنطقة "جليز"، فيما تم العثور على الرجل الثانية يلتصق بها جهاز تناسلي ذكري غير مختنا بحي مبروكة، مضيفة أن تلك الأطراف تحمل آثار حروق.
الى ذلك وفي إطار البحث الذي تباشره مصالح ولاية أمن مراكش بشأن جريمة القتل التي تعرض لها المواطن الأجنبي الذي اكتشفت أشلاء جثته بتاريخ العاشر من الشهر الجاري ، 
 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية