إضراب وطني وارد في موضوع التقاعد في حال فقدت الحكومة صوابها

الاربعاء 4 نونبر 2015

في أول تعقيب للنقابات على إحالة الحكومة مشروع إصلاح التقاعد على الأمانة العامة للحكومة، قال الميلودي موخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، إن الحكومة فقدت صوابها عندما أقدمت على اتخاذ إجراءات مصيرية دون الأخذ بعين الاعتبار الاقتراحات، التي سبق أن تقدمت بها النقابات في ملف الحوار الاجتماعي.
واستنكر موخاريق، في حديث مع موقع "اليوم24″، إحالة الحكومة مشروع إصلاح التقاعد على الأمانة العامة للحكومة دون استفسار النقابات، وطالبها بالعودة إلى الصواب، وسحب المشروع من الأمانة العامة.
وبخصوص الإجراءات، التي ستقوم بها النقابات بعد إحالة المشروع على الأمانة العامة، الذي من المنتظر أن يحال على المجلس الحكومي، ثم البرلمان لتبدأ مناقشته قبل المصادقة عليه، أوضح موخاريق، أن المركزيات النقابية الثلاث (الاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفيدرالية الديمقراطية للشغل) ستجتمع، يومه الأربعاء، من أجل مناقشة قرار الحكومة.
وأشار موخاريق إلى أن جميع السيناريوهات واردة للحيلولة دون المصادقة على مشروع إصلاح التقاعد، بما فيها خوض إضراب وطني.
كما أكد موخاريق أن النقابات ستقوم خلال الأيام المقبلة باتصالات مكثفة مع جميع مكونات المجتمع المدني، للتدخل وإيقاف تمرير مشروع القانون، الذي من بين مضامينه رفع سن التقاعد من 60 إلى 63 سنة، بدلا من 65 سنة، وإعادة النظر في قانون المعاشات المدنية
المراكشية


معرض صور