إضاعة 46 مليار خلال تفويت عقارات بمراكش في عهد أبدوح

حرر بتاريخ 10/04/2014
المراكشية


كشفت مصادر مسؤولة أن التفويتات، التي قامت بها بلدية المنارة جليز، في عهد عبد اللطيف أبدوح، لعدد من العقارات التابعة للدولة، فوتت على الخزينة العامة 46 مليار. 
 
وبحسب جريدة المساء، فإن تفويت عقارات لفائدة فندق السعدي، والشركة السياحية، وفندق توبقال، وفندق الأدارسة، بثمن لم يتجاوز 600 درهم للمتر المربع، أضاع على البلدية مبالغ مهمة، على اعتبار أن لجنة تابعة للإدارة الترابية، حددت ثمن العقار في منطقة جليز في 20 ألف درهم للمتر المربع الواحد، هذا في الوقت، الذي رفض فيه المجلس السابق تفويت العقارات المذكورة، بالرغم من أن الثمن المقترح حينها كان هو 5 آلاف درهم.






1.أرسلت من قبل يوسف أحمد في 11/04/2014 11:43
في الغرب عموما هذه جريمة سهلة وعقوبتها معروفة
لكن في المغرب تعقد الجلسة تلو الجلس والمذنبون يقومون بحملة انتخابية سابقة لأوانها كأنهم متأكدون من براءتهم
صحيح أن أبدوح لديه شركاء في هذا الملف والزج بأسمائهم سيعجل بطي الملف

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية