المراكشية : بوابة مراكش

إسبانيا تسجل وفاة شخص واحد فقط لأول مرة منذ تفشي كورونا على أراضيها


المراكشية | حرر بتاريخ 27/05/2020




سجلت إسبانيا الأربعاء حالة وفاة واحدة جراء فيروس كورونا للمرة الأولى منذ ظهور الوباء على أراضيها، وفقا لما ذكرته وزارة الصحة الإسبانية. واتشح الإسبان المكلومون بالسواد وخيم عليهم الصمت في أنحاء البلاد في أول أيام الحداد تكريما لأرواح ضحايا الجائحة والذين تجاوز عددهم 27 ألف شخص.
 
قالت وزارة الصحة الإسبانية الأربعاء إن البلاد سجلت حالة وفاة واحدة جراء فيروس كورونا لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 27118. ولم تُسجل سوى 39 وفاة بالمرض خلال الأيام السبعة الماضية فيما سُجلت 236769 إصابة في المجمل منذ بدء التفشي وفقا لأرقام الوزارة.
 
وحذرت الحكومة من أن البيانات قد تشهد تقلبا خلال الأيام المقبلة لأن السلطات تتبع طريقة جديدة بأثر رجعي لتسجيل حالات الإصابة والوفاة.
 
بدء حداد لمدة عشرة أيام تكريما لضحايا فيروس كورونا                         
 
وفي بداية فترة حداد مدتها عشرة أيام على أكثر من 27 ألف شخص فقدوا أرواحهم بسبب فيروس كورونا، اتشح الإسبان المكلومون بالسواد وخيم عليهم الصمت في أنحاء البلاد.
ووضع بعض الأشخاص كمامات سوداء مع توقف البرلمان دقيقة عن العمل. ووقفت الأسرة المالكة خارج قصر ثارثويلا ونكست الأعلام لتأبين أولئك الذين فقدوا أرواحهم خلال واحدة من أسوأ الفترات في تاريخ إسبانيا الحديث.

"نشعر اليوم وكأننا جميعا أيتام"

وقالت رئيسة البرلمان ماريتشيل باتيت "نشعر اليوم وكأننا جميعا أيتام محرومون من عدد كبير من شيوخنا وكنا نتمنى لو استطعنا تقديم الشكر لهم نظير كل ما فعلوه من أجلنا".

وتعد فترة الحداد الرسمية، التي تستمر حتى الخامس من يونيو/ حزيران، هي الأطول في تاريخ إسبانيا الديمقراطي منذ عهد الدكتاتور الراحل فرانثيسكو فرانكو الذي أعقب الحرب الأهلية 1936-1939.

وتعد إسبانيا واحدة من أشد دول العالم تضررا من جائحة كوفيد-19 إذ سجلت 27 ألفا و117 وفاة و236 ألفا و259 حالة إصابة بفيروس كورونا.

رويترز



أخبار | مراكش | ثقافة وفن | تعليم | آراء | فيديو | رياضة







Facebook
Twitter
Flickr
YouTube
Rss
بحوث I تعليم I جامعة