إجراء عمليتين ناجحتين لزرع الكلي من متبرعتين أحياء بمراكش

الاحد 12 يوليوز 2015

شهد المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، يومي 2 و6 يوليوز الجاري، إجراء عمليتين ناجحتين لزرع الكلي من متبرعتين أحياء لفائدة ابنيهما من أجل إنهاء معاناتهما مع حصص تصفية الدم التي أرهقت حياتهما. 

وحسب بلاغ للمركز الاستشفائي الجامعي فقد تمت العمليتان في ظروف جيدة تحت إشراف فريق جراحة المسالك البولية وفريق الكلي التابعين لمستشفى الرازي، مشيرا إلى أن السيدتين غادرتا المستشفى فيما ينتظر أن يغادر المتلقيان المستشفى مستهل الأسبوع المقبل بعد استيفاء العلاج بقسم الكلي. وأبرز المصدر ذاته، أن هذا النوع من العمليات، التي استهل بها هذا الصرح الاستشفائي مخططه العلاجي من المستوى الثالث، تتجلى خصوصياتها في استعمال تقنية الجراحة الدقيقة بالمنظار التي تكللت بالنجاح. ويأتي هذا النوع من العمليات، حسب المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، لتأكيد سياسته الهادفة إلى تشجيع ثقافة التبرع بالأعضاء وتوفير خدمات علاجية من المستوى الثالث. يذكر أن عدد عمليات زرع الكلي التي أجريت بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بلغ ما مجموعه 15 عملية. 
و م ع


معرض صور