أنجلينا جولي انفصلت عن زوجها بعد ان أحبت شخصا من الشرق الأوسط

الاحد 9 أكتوبر 2016

نشرت صحيفة "ستار" الأمريكية تقريرا تحدثت فيه عن وقوع النجمة الأمريكية أنجيلينا جولي في غرام ملياردير يعيش في منطقة الشرق الأوسط، وهو الأمر الذي تسبب بانفصالها عن النجم الأمريكي براد بيت. 
وقالت الصحيفة إن أنجيلينا كانت تقابل الملياردير الخمسيني قبل أن تقدم على الطلاق بأسبوع، مشيرة إلى أن النجمة الأمريكية اعترفت لزوجها براد بيت بالأمر في الطائرة، وهو الأمر الذي صعقه وجعله يفقد أعصابه ويعتدي على أولاده.
وأشارت الصحيفة إلى أن أنجلينا جولي طلبت الطلاق من براد بيت، بعد أن "أقرت بحبها لشخص آخر والتقيا لمدة 6 أشهر، مشيرة إلى أن ثروة هذا الملياردير تقدر بمليار دولار ودرس في جامعة أكسفورد، ومتزوج.
وبحسب الصحيفة فإن هذا الشخص رائد في الأعمال الخيرية، وهو الأمر الذي تقوم به أنجيلينا جولي. وأضاف أنه "وسيم متين ومن أصل شرق أوسطي – على الرغم من أنه تلقى تعليمه في بريطانيا، في جامعة أكسفورد – وكان عامل الجذب له".
وكانت قد قدمت جولي في 19 سبتمبر، طلبا من أجل الانفصال عن الممثل براد بيت، وذلك من أجل "مصحلة العائلة"، بحسب ما صرح محاميها. وتضاربت الأنباء حول سبب الانفصال بين النجمين الكبيرين، وانتشرت شائعات أن بيت هو من أقدم على خيانة جولي مع النجمة الفرنسية ماريون كوتيار. 
المراكشية


معرض صور