أمريكا تتوقع انتقالا سياسيا عنيفا بالجزائر

حرر بتاريخ 28/10/2015
المراكشية


حذر تقرير نشره المركز الأمريكي للدراسات الاستراتيجية والدولية من تكرار سيناريو الثمانينات بالجزائر، بسبب تراجع أسعار البترول وكذا الحراك الاجتماعي والتغييرات الحاصلة على مستوى هرم المؤسسة العسكرية، إضافة إلى الصراع الدائر بين السلطة والمعارضة بشأن الوضع السياسي.
قال التقرير الأمريكي إن مستقبل المؤسسات الجزائرية يبدو معقدا وسط "الانقسامات القائمة بين مختلف مراكز السلطة بخصوص الطريق الذي ينبغي سلكه لإخراج البلاد من الأزمة المؤسساتية المزمنة"، وتجنب انتقال سياسي يحتمل أن يكون عنيفا، حيث أوضح حايم مالكة معد هذه الدراسة التحليلية حول الوضع السياسي بشمال إفريقيا، أن تحديات جديدة وأخرى قديمة تخلق نوعا من انعدام اليقين حول مستقبل البلاد، في سياق يشهد انقسامات بين مختلف مراكز السلطة حول كيفية التطرق للظرفية الحالية، محذرا من أن الغموض وانعدام الوضوح المؤسساتي، خصوصا على مستوى الخلافة في قمة هرم الدولة، إلى جانب عدم تجديد الطبقة السياسية، أبرز من جديد شبح انتقال غير متحكم فيه، مع احتمال أن يكون عنيفا بين الأجيال السياسية.




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية