أغرب جلسة لمناقشة الحساب الاداري في مقاطعة مراكش المدينة

حرر بتاريخ 13/01/2014
المراكشية


أغرب دورة لمناقشة لحساب الاداري برسم الدورة 2013 هي تلك التي عرفتها مقاطعة مراكش المدينة المنعقدة يوم الخميس الماضي بعد ان تمت المناقشة دون تقديم الوثائق وغموض كبير حول الارقام المقدمة

وحسب مصادر جماعية فقد تم رفض الادلاء بوثائق حول حصص استعمال الهاتف الخاص بنواب الرئيس وبعض الموظفين واعضاء اللجن المؤقتة التي اضحت دائمة رغم انها لا تجتمع حسب مستشارين

ووصل عدد الهواتف الموزعة بين اللأشخاص المذكورين حوالي 86 هاتفا بقيمة 70 مليون وهي الارقام المقدمة في دورة الحساب الاداري دون تحديد الحصص علما ان احد المغضوب عليهم وهو عضو من المكتب المسير يتم حرمانه من هذا الهاتف ومن البنزين 

الى ذلك قال مستشارون في موضوع البنزين ان هذه النقطة عرفت نقاشا حادا اذ تم استهلاك 3040 لتر في سنة 2013 علما ان مساحة مقاطعة مراكش المدينة محدودة لا يتم فيها استغلال السيارات بشكل كبير

واستغرب المستشارون كيف استهلكت سيارة الكاتب العام معدل 200 لتر شهريا من البنزين اي ما مجموعه 3040 لتر في السنة في الوقت الذي لا تتجاوز فيه حصة رئيس المقاطعة 90 لترا علما ان شهر يناير لوحده استنزف الكاتب العام 360 لتر  هذا في الوقت الذي كان فيه الكاتب العام مصابا بكسر لمدة تفوق الشهر

 وفي ارتباط بالموضوع عرف التقرير التقني الخاص بالمجال التقني اخطاء في الحساب وفي الناتج بعد عمليات الضرب كما شاب التقرير تناقض بين الارقام المقدمة مع محتويات المستودع في حين تم الوقوف على اختلالات غامضة عند افتحاص طلبات الاقتناء حيث تم العثور على فاتورات بأرقام تسلسلية لنفس التجهيزات وبنفس المبلغ كما هو الشأن بالنسبة لفاتورتين برقمين تسلسلين (11-12) تخص اقتناء تجهيزات ومعدات رياضية نفسها بمبلغ 24 الف درهم ، في الوقت،الذي لا تحمل فيه احدى الفاتورات رسوم القيمة المضافة 


Tags : مراكش



من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية