أسرة بمراكش تتبرع بقلب طفلتها وكبدها وعينيها لمرضى بعد وفاتها

حرر بتاريخ 16/10/2015
المراكشية


تبرعت أسرة طفلة بمدينة مراكش تبلغ من العمر 13 سنة  بأربع أعضاء من جسدها لفائدة أربعة أشخاص بعد أن توفيت في مستشفى الجامعي بمراكش على اثر حادثة سير مميتة.
الأسرة تبرعت بالقرنيتين، والكبد، والكليتين، وقلب طفلتهما الراحلة وأعطت الفرصة لأربعة أشخاص آخرين من أجل الاستمرار في الحياة، والاستفادة من عملية الزرع التي كللت بالنجاح على يد طاقم طبي متخصص
 ويعتبر هذا التبرع الأول من نوعه على مستوى مراكش، إذ أن اغلب المتبرعين الذين أقدموا على هذه الخطوة لا يتجاوزون التبرع بعضوا واحد على الأكثر، فيما تُعد خطوة أسرة هذه الطفلة فريدة من نوعها، وهي مبادرة أثرت بشكل ايجابي على نفسية الأشخاص الذين استفادوا من عملية التبرع.
وأشار المتحدث  ذاته إلى أن عملية القلب والكلية والقرنيتين تمت تحت اشرف طاقم طبي مغربي من المستشفى الجامعي محمد السادس، بينما اشرف على عملية زرع الكبد جراح فرنسي، واصفاً حالة المرضى بالمستقرة.





1.أرسلت من قبل Toufik في 16/10/2015 10:07 من المحمول
Slm Lah yasabarkome wayarhamha

2.أرسلت من قبل نور ايمن في 16/10/2015 11:09
صدقة جارية

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية