المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

أسرار حول موقف الملك من روس وأزمة الكركرات وخيبة البوليساريو

الخميس 13 أبريل 2017

كشف الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أسرارا مثيرة حول أزمة الكركرات بين المغرب والبوليساريو، حسب ما نشرته جريدة أخبار اليوم
وكشف الأمين العام عن أسباب رفض المغرب استقبال المبعوث السابق للأمين العام للأمم المتحدة، الأمريكي كريستوفر روس، وما دار في لقاء الأمين العام وزعيم البوليساريو، إبراهيم غالي.
التقرير الذي تضمن، إلى جانب تمديد ولاية المينورسو سنة جديدة، دعوة البوليساريو إلى الانسحاب فورا، دون شروط، من منطقة الكركرات، قال إن الأمين العام السابق طلب من الملك محمد السادس، في 15 نونبر الماضي، في قمة «كوب22»، استقبال كريستوفر روس، غير أنه لم يفلح في إقناعه بذلك، مضيفا أن مسؤولا كبيرا في الأمانة العامة للأمم المتحدة، لم يحدد هويته، أكد وجود قرار مغربي بعدم استقبال روس نهائيا، لتحيزه إلى أطروحة البوليساريو والجزائر. وهو ما سيتأكد بعد تقديم روس استقالته، في يوم 23 نونبر، ليصل مبعوث من المغرب، يوم 24 نونبر، يخبر بأن المغرب قرر عدم استقبال روس نهائيا.التقرير كشف ما دار في لقاء الأمين العام للأمم المتحدة وزعيم البوليساريو، إبراهيم غالي. ففي الوقت الذي هللت البوليساريو للقاء، معتبرة إياه اختراقا دبلوماسيا بعد أزمة الكركرات، قال غوتيريس، في تقريره: «أعربت لهم عن خيبة أملي لكون جبهة البوليساريو لم تنسحب بعد من الشريط العازل استجابة لندائي الصادر في 25 فبراير».
وكشف التقرير المجهودات التي بذلتها الأمم المتحدة للحؤول دون حدوث مواجهة بين المغرب والبوليساريو في منطقة الكركرات، بالقيام بطلعات جوية، وإقامة نقطة مراقبة دائمة، وإرسال مبعوث إلى الرباط والعيون وتندوف، في وقت كانت 120 مترا فقط تفصل بين قوات الطرفين
المراكشية
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
المراكشية

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل