المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

أزمة / 2000 من المتعاقدين هربوا من التعليم الخاص إلى العام

الخميس 12 يناير 2017

هل دخل قطاع التعليم الخاص بالمغرب في أزمة؟
هذا ما يظهر من التحركات التي تقوم بها “رابطة التعليم الخاص بالمغرب” التي تضم 1200 مؤسسة تعليمية خاصة في كافة التراب الوطني، والتي كشفت عن تضررها من قرار توظيف 11 ألف أستاذ بالتعاقد، من طرف وزارة التربية، حيث تبين أن 2000 منهم كانوا أساتذة مرتبطين بعقود في مدارس خاصة، مما خلق أزمة داخل هذه المدارس.
وفي هذا الصدد قال عبدالهادي الزويتن، رئيس الرابطة، لـ”اليوم 24″ إن الرابطة أيدت التوظيف بالتعاقد لحوالي 11 ألف أستاذ وأستاذة، لكن تنفيذ القرار تم بشكل “أضر بقطاع التعليم الخاص”. وزارة التربية الوطنية اختارت 2000 أستاذ وأستاذة يعملون في القطاع الخاص، من ضمنهم مدراء ضمن لائحة الـ11  ألفا، وهؤلاء غادروا مدارسهم والتحقوا منذ بداية يناير بالتعليم العمومي. ويتابع الزويتن قائلا، إن “عدد من المدارس لجأت إلى القضاء ضد الأساتذة الذين غادروا دون إشعار، ودون احترام شروط العقد”.
ويرى أرباب التعليم الخاص أنه كان على وزارة التربية الوطنية أن تحترم العقود المبرمة بين الأساتذة والمدارس الخاصة. ويتساءل الزويتن “إذا كان مدير الأكاديمية هو الذي يرخص لمدير المدرسة الخاصة بتولي إدارتها ويشترط عليه عدم مغادرتها إلا بعد إنهاء الموسم الدراسي، فكيف لمدير الأكاديمية نفسه أن يعين المدير السابق ذاته في التعليم الخاص في منصب أستاذ متعاقد مع الوزارة؟”.
وأضاف الزويتن لـ”اليوم 24″، أن أرباب التعليم الخاص سبق أن اتفقوا مع وزارة التربية على عدم المساس بالموارد البشرية لقطاع التعليم الخاص، لكن الوزارة لم تلتزم بالاتفاق.مصدر من وزارة التربية الوطنية قال لـ”اليوم 24″، إن مباراة التعاقد كانت مفتوحة في وجه كل من تتوفر فيه الشروط، ولم يكن ممكنا إقصاء أي أحد منهم، لكنه أشار إلى أن الوزارة اشترطت على من اجتازوا المباراة توقيع التزام بشرف، بأنه لا يربطهم أي عقد سار، وهو ما قاموا به. وأخلى المصدر مسؤولية وزارة التربية قائلا: “إذا كان أرباب التعليم الخاص يرون أن بعض الأستاذة المتعاقدين معهم أخلوا بالعقد المبرم معهم، فيمكنهم اللجوء إلى القضاء”. ومن جهة أخرى، نفى المصدر ذاته أن تكون الوزارة التزمت بعدم قبول من لهم عقود في القطاع الخاص.
من جانب آخر يصل عدد التلاميذ في القطاع الخاص إلى مليون تلميذ من أصل 7 ملايين تلميذ بالمغرب. وبلغ عدد المدارس الخاصة أزيد من 4000 مدرسة في كافة التراب الوطني، معظمها يتركز في محور القنيطرة الجديدة.وبالإضافة إلى موضوع التعاقد الذي بات يقلق أرباب التعليم الخاص، فإن ما يعمق أزمة التعليم الخصوصي، هو قرار منع تشغيل أساتذة التعليم العمومي في القطاع الخاص، والذي سينفذ ابتداءً من سنة 2018، وهنا يقول الزويتن، “أخذوا منا 2000 أستاذ ومدير، ومنعونا من التعامل مع أساتذة التعليم العمومي.. إنهم يريدون قتل التعليم الخاص”. لكن نقطة واحدة إيجابية قد يستفيد منها التعليم الخاص، هي التقاعد النسبي لـ 8000 أستاذ عمومي، ما يوفر موارد بديلة للمدارس الخاصة، وهو العدد نفسه الذي يُرجح أن يغادر التعليم العمومي نهاية السنة الدراسية الحالية.
 
المراكشية
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
المراكشية

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل