أخ أوكابير سرق أوراق أخيه لتنفيذ عملية برشلونة !؟

حرر بتاريخ 18/08/2017
المراكشية


تنحو التحقيقات الإسبانية نحو تورط موسى أوكابير، الشقيق الأصغر لإدريس أوكابير في العملية الانتحارية التي هزت، أمس الخميس، إسبانيا.
وذلك بعد إقرار الأخ الأكبر أنه هو من سرق أوراقه الشخصية واكترى بها السيارة التي نفذت بها عملية الدهس. ويعد حاليا موسى أوكابير، 18 سنة، المتهم الرئيسي في العملية فضلا عن شقيقه المعتقل، 28 سنة، والذي أبلغ الأمن الإسباني في مدينة "ريبولي" أن أخاه الأصغر سرق أوراقه التي وجدت في سيارة نصف النقل التي نفذت بها عملية شارع "لارومبلا" في برشلونة. ويجري البحث عن موسى أوكابير، في إسبانيا لاستجلاء حقيقة ما تقدم به شقيقه الذي فند أن يكون هو منفذ الهجوم، متهما شقيقه بمحاولة توريطه في العملية التي تبناها تنظيم "داعش". واعتقل الشقيق الأكبر إدريس أوكابير، على خلفية تقدمه للإبلاغ عن سرقة أوراقه الشخصية واستغلالها في كراء السيارة التي نفذت بها العملية التي أعقبتها عملية دهس ثانية نفذها خمسة أشخاص كانوا على متن سيارة "أودي A3"، بشاطئ "كامبريل" في تراكونا غير بعيد عن برشلونة. وفيما قتل الخمسة الذين نفذوا العملية الانتحارية الثانية عند منتصف ليلة الخميس الجمعة، وكانت بحوزتهم أحزمة ناسفة، لا يزال البحث جاريا عن متورطين آخرين في العمليتين الانتحاريتين كما تم اعتقال مغربي آخر مزداد بمليلية المحتلة متهم بالوقوف وراء صناعة المتفجرات لفائدة الانتحاريين.   




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية