المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

أحمد بن إسماعيل متتبعاً علامات مراكش

الاحد 7 يونيو 2015

أحمد بن إسماعيل متتبعاً علامات مراكش
بقدر ما يستثمر العلامات والرموز البسيطة والمتداولة، بقدر ما يجتهد الفنان التشكيلي المغربي، أحمد بن إسماعيل، في منحها دلالات جديدة، وفق رؤية مخصوصة وتناول طريف لا يكف عن تطوير حضورهما فوق محامله؛ ورقاً وقماشاً، وخصوصاً بإعطائها، من معرض إلى آخر، نفساً جديداً وحياة مغايرة.

أعمال بن إسماعيل الأخيرة، التي يحتضنها رواق "نوار سور بلان" في مدينة مراكش حتى 15 يونيو/حزيران الجاري، تحفل جميعها، إلى جانب اعتماده على تقنية الصباغة، بتوظيف تقنية اللصق، من خلال استعانة الفنان بأوراق التلفيف، ذات الملمس الخشن واللون البني الناعم، كخلفية وكحامل لمقترحاته وأفكاره التصويرية.

لبن إسماعيل، قبل أن ينتقل - منذ أزيد من 15 سنة إلى مجال التصوير الصباغي- تجربة امتدت لأكثر من عقدين في مجال التصوير الفوتوغرافي. في أعماله الصباغية، كما في تجربته الفوتوغرافية السابقة، تبرز روح طفولية تتبدّى من خلال افتتانه بتجليات عناصر البسيط والعابر والمنفلت والهش، دونما تكلّف أو افتعال.

إنه اشتغال هادئ على ما تلتقطه مشاهداته اليومية داخل الأحياء الهامشية - أحياء مدينة مراكش التاريخية - وتوظيف ذكي لما تحبل به جدران أزقتها وحواريها العتيقة من علامات الرطوبة وكتابات مهملة وخربشات وموتيفات خطتها أياد عابرة، وحدها العين النبيهة تلتقف دلالاتها الخبيئة، قبل أن تقوم يد الفنان بإعادة توطينها في لوحته.



لا يقتصر تعامل بن إسماعيل مع الأشكال المستمدّة من مشاهدات الواقع اليومي على نقلها نقلاً صريحاً أو ساذجاً، وإنما يقوم بمعالجتها - وفق تصوّر فني خاص- تتجاور فيه مفردات اللون والكتلة والحجم والمساحة في تفاعل وتكامل، بما يُفضي إلى تساوق هذه العناصر مجتمعة، خالقة هرمونية إيقاعية تميل إلى البوح وإلى التلميح، سواء عند استعمال اللون أو العلامة أو استغلال الفضاء، أكثر من انخراطها في الحكي وفي الإفصاح الصريح.

يبدو هذا الأمر واضحاً عند توظيف الفنان لعنصر اللون. إذ غالباً ما تحفل أعماله بحضور لونيّ متخفف وفقير (أو تفقيري بالأحرى)، قد يكون مفرداً أو مزدوجاً في أفضل الأحوال، مع استثمار ذكي للتدرّج الذي يخضع له اللون الواحد، والذي غالباً ما يكون أحمرَ آجورياً؛ لون جدران مدينة مراكش، مع إضافة بقع لونية تعطي قيمة تأويلية مضافة للعلامات الغرافيتية الطلسمية التي يقوم بتوظيفها في بناء عمله الفني.
عزيز أزغاي / العربي الجديد
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
عزيز أزغاي / العربي الجديد

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل