المراكشية : بوابة مراكش

أجهزة التنفس الاصطناعية.. كيف تعمل ودورها في إنقاذ الأرواح


أرونيوز عربية | حرر بتاريخ 31/03/2020



تعتبر حالات نقص الأوكسجين أو الإختناق من الحالات الحرجة والتي تستوجب وضع المريض تحت رحمة أجهزة التنفس الاصطناعية داخل وحدات العناية المركزة بالمستشفيات. في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا والذي أصبح يتفشى بسرعة في أوروبا والولايات المتحدة صارت أجهزة التنفس الاصطناعي من بين الوسائل الناجعة لمقاومة كوفيد 19 .



ما هو جهاز التنفس الاصطناعي ؟

حسب بيانات منظمة الصحة العالمية فإن ثمانين بالمئة من المصابين بكوفيد 19 يتعافون دون أي حاجة للتوجه إلى المستشفى. لكن شخصًا واحدا من بين كل ستة آخرين يمكن أن يعاني من صعوبات في التنفس. في هذه الحالات الشديدة ، يتسبب الفيروس في تلف الرئتين فيكتشف الجهاز المناعي للجسم هذا ويوسع الأوعية الدموية حتى تدخل المزيد من الخلايا المناعية. لكن هذا يمكن أن يتسبب في دخول السوائل إلى الرئتين ، مما يجعل التنفس أكثر صعوبة ، ويتسبب في انخفاض مستويات الأكسجين في الجسم

مرطب يعمل على تعديل الحرارة

للتخفيف من ذلك ، يتم استخدام جهاز التنفس الصناعي لدفع الهواء ، مع زيادة مستويات الأكسجين ، إلى الرئتين. يحتوي جهاز التنفس الاصطناعي أيضًا على مرطب يعمل على تعديل الحرارة والرطوبة في الهواء بحيث يتوافق مع درجة حرارة جسم المريض.وفي غضون ذلك يتم إعطاء المرضى أدوية لإرخاء عضلات الجهاز التنفسي حتى يتم تنظيم تنفسهم بالكامل بواسطة الجهاز.

جهاز الضغط الهوائي

يعمل خبراء في جامعة كلية لندن بالتعاون مع مؤسسات عالمية على بناء ما يعرف باسم جهاز الضغط الهوائي الإيجابي المستمر تجري تجربتها في العديد من مستشفيات لندن ، وإذا سارت الأمور على ما يرام ، يمكن البدء في صناعة ما يصل إلى 1000 من الماكينات يوميًا بدءًا من الأسبوع المقبل (6 أبريل).ا

يعد علاج الضغط الهوائي الإيجابي المُستمر في المجرى الهوائي (CPAP) علاجًا شائعًا لانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم. يستخدم جهاز الضغط الإيجابي المستمر في المجرى الهوائي خرطومًا وقناعًا أو قطعة مخصصة للأنف لإيصال ضغط هواء متواصل وثابت. وتشمل المشاكل الشائعة مع جهاز الضغط الإيجابي المستمر في المجرى الهوائي على حدوث تسرب بالقناع ، وصعوبات في النوم، وانسداد الأنف، وجفاف الفم.

وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية تعطي موافقتها

لقد حصل جهاز علاج الضغط الهوائي الإيجابي المُستمر في المجرى الهوائي بالفعل على موافقة من وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية.

تشير التقارير المبكرة من لومباردي في شمال إيطاليا إلى أن حوالي 50 ٪ من المرضى الذين حصلوا على جهاز علاج الضغط الهوائي الإيجابي المُستمر تجنبوا الحاجة إلى التهوية الميكانيكية الغازية.

التنفس الاصطناعي الحاد

ويعتبر التنفس الاصطناعي الغازي الأكثر شيوعا حيث يتم دفع مزيج من الهواء أو الأوكسجين النقي إلي القصبة الهوائية عن طريق أنابيب بلاستيكية تم إدخالها إليها. وهذه الأنبوبة تدخل إما عبر الفم أوعبر فتحة الأنف أوأن يتم عمل فتحة جراحية مباشره إلي القصبة الهوائية.

مخاوف مقدمي الرعاية الطبية

ومع ذلك ، فإن استخدام آلات علاج الضغط الهوائي الإيجابي المُستمر في المجرى الهوائي لفائدة المرضى الذين يعانون من التهابات الجهاز التنفسي المعدية قد أثار بعض القلق لدى الخبراء حيث إن أي تسريبات تتدفق حول القناع يمكن أن تطول الطاقم الطبي. ومن أجل ذلك ثمة احتمال استخدام الشفاطات والتي تقوم بضخ الأكسجين المضغوط عبر صمام ويرجع ذلك جزئيًا إلى أنها تقلل من خطر انتقال الفيروس عبر الهواء.

ومع ذلك ، فإن وحدات العناية المركزة بشكل عام ستضع المرضى الذين يعانون من ضائقة تنفسية حادة على أجهزة التنفس الميكانيكية على وجه السرعة لضمان بقاء مستويات الأكسجين في الجسم طبيعية.

ويقول الدكتور شونديبون لاها من جمعية العناية المركزة في تصريح لبي بي سي :
إن معظم المرضى الذين يعانون من كوفيد 19 لن يحتاجوا إلى جهاز تنفس ميكانيكي ويمكن علاجهم في المنزل أو بواسطة استخدام الأكسجين الإضافي" ويضيف "لكن على الرغم من وجود مخاطر عند استخدام أجهزة التنفس الاصطناعي ، مثل عدم معرفة من سيعاني من آثار طويلة المدى جراء العلاج ، إلا أنه في بعض الأحيان يكون جهاز التنفس الاصطناعي "الطريقة الوحيدة لإدخال الأوكسجين إلى المصاب".
"وأوضح الدكتور لاها أن هناك مشكلة أخرى تتمثل في ضرورة وجود العدد الكافي من الموظفين المناسبين للتعامل مع جميع أجهزة التنفس الاصطناعي.

وقال "جهاز التنفس معقد يمكن أن يسبب صدمة وآلاما للمريض إذا لم يتم إعداده بشكل صحيح، التمكن من إتقان الجوانب التقنية صعب للغاية . لدى كثيرين معرفة بأنواع مختلفة من أجهزة التنفس في تخصصات أخرىولكن قد يكونون بحاجة إلى دراية في استخدامها داخل العناية المركزة إذا لم يكونوا كذلك".ا

الهيئة البريطانية للصحة لديها فقط 8175 جهاز تنفس اصطناعي وتسعى بشكل عاجل للحصول على المزيد. وتعتقد الحكومة البريطانية أنه قد تكون هناك حاجة إلى ما يصل إلى 30.000 في حال وصل الوباء إلى ذروته وهي قد طلبت شراء 10 آلاف آلة مصممة حديثًا من شركة التكنولوجيا دايسون.



أخبار | مراكش | ثقافة وفن | تعليم | آراء | فيديو | رياضة







Facebook
Twitter
Flickr
YouTube
Rss
بحوث I تعليم I جامعة